التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 04:20 ص , بتوقيت القاهرة

قورة: مبادرة المشروع الموحد لتجميع القوى المدنية والأحزاب من جديد

قال رئيس حزب المستقبل، ياسر قورة، إن مبادرة المشروع الموحد التي أعلن عنها حزب المحافظين، تأتي في إطار مبادرة لتجميع القوي المدنية والأحزاب من جديد، وإنهاء فكرة تفتت الأحزاب الراسخة في عقل المواطن المصري.


وأوضح قورة، في تصريح لـ"دوت مصر" الثلاثاء، أن الحزب شارك في المبادرة من أجل التوحد من جديد تحت كيان موحد، لافتا إلى أن الأحزاب يقع على عاتقها واجب وطني كبير، وهو الإعلان على ما هو غير دستوري من القوانين الانتخابية والمطالبة بتعديلها.


وأشار إلى أن الأحزاب ليست جهة اختصاص لصياغة القوانين فهي تعلن وتطالب وتحذر من خطورة الموافقة علي قوانين تهدد شرعية برلمان مصر في حاجة إليه، موضحا أن هناك بعض القوانين تصر الحكومة على استمرارها دون تعديل رغم العوار الموجود في القانون.


وأضاف أن القانون الذي أجري عليه تعديلات المحكمة الدستورية، غير دستوري، وسيتم الطعن عليه أمام المحكمة الدستورية، وهو ما يسئ لمنظر مصر أمام العالم أجمع ويبعث لديهم شعور بأن الحكومة "تهزر"  ولا تستطيع قيام دولة بحجم مصر.


وأعرب عن رفضه دعوات مقاطعة الانتخابات أو عدم المشاركة فيها، مؤكدا أن الحزب مشاركته في الانتخابات البرلمانية أمر محسوم، وما حدث حول إعلان مبادرة المشروع الموحد، هي أول نواه حول اتفاق الأحزاب مع بعضها البعض.


وأضاف"أن الحياة السياسية في مصر لم تشهد صراع بالشكل المعروف وأنما هناك تنافس وهو أمر طبيعي، والحزب الذي لا يطمع في السلطة ليس بحزب"، وطالب الأحزاب بإنهاء الصراعات وإنكار الذات وأن يكون هناك تنسيق حول قانون الانتخابات والعملية الانتخابية، ومحاولة إيجاد ثقة بين الأحزاب والشعب من جديد والمواطن، مشيرا إلي أن وجود اسم "المستقليين" في الحياة السياسية فهي ظاهر وقتيه وستنتهي وفرضت نتيجة الواقع الموجود حاليا نتيجة عدم وجود تعددية حزبية.


كان حزب المحافظين دعا إلى تدشين مبادرة المشروع الموحد، لاقتراح مشروع بتعديلات القوانين الانتخابية، وعرضه على رئيس الجمهورية، لتعديل القوانين الانتخابية على أساسها.