التوقيت السبت، 03 ديسمبر 2022
التوقيت 06:58 ص , بتوقيت القاهرة

الإعدام لقاتلة زوجة جدها في الشرقية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، اليوم السبت، بالإعدام شنقا بحق سيدة، بعد أن أدانتها بقتل زوجة جدها بهدف سرق مصوغاتها، ووافقت دار الإفتاء على إعدامها.


ترجع أحداث القضية، والتي حملت رقم "16599 لسنة 2012 جنايات أبوحماد"، عندما تلقى مدير مباحث الشرقية، اللواء عبد الرؤوف الصيرفي، إخطارا من رئيس فرع البحث الجنائي بجنوب الشرقية، المقدم محمود جمال، يفيد العثور على جثه "حورية.أ" -66 سنة، ملقاة على سرير غرفة نومها بمنزلها الكائن بقريه منشأة العباسة بمركز أبوحماد، وموثوقة اليدين والقدمين ومكممة الفم، واختفاء مشغولاتها الذهبية التى تقدر قيمتها بآلاف الجنيهات.


تم تشكيل فريق بحث بمعرفة رئيس مباحث أبوحماد، النقيب محمد لاشين، توصلت تحرياته إلى أن مرتكبة الحادث هى حفيدة زوج المجني عليها، "سماح. م" -38 سنة، ربه منزل.


وتبين أن سماح دأبت على التردد على زوجة جدها لقضاء مصالحها والاطمئنان عليها، وكانت موضع عطف جدها، خاصة بعد أن دخلت في خلاف مع زوجها، تركت على إثره منزل الزوجية منذ أكثر من عامين؛ لإهدارها مبلغا ماليا يقدر بآلاف الجنيهات، واشترط الزوج لإعادتها لمنزله أن تسدد له المبلغ،  ولرغبتها فى لم شملهما عقدت العزم على قتل العجوز لسرقتها- بحسب أوراق القضية.


أوراق القضية أفادت، أنه في يوم الحادث غافلة الجانية زوجة جدها، وقيدت يديها وقدميها ثم خنقتها بواسطة "إيشارب" كانت ترتديه المجني عليها، ثم سارعت بالاستيلاء على مشغولاتها الذهبية، وباعتها لصائغ في الزقازيق، ومن ثم توجهت لزوجها ومنحته الدين المستحق عليها، فأعادها لمنزله... ولم يمض سوى يوم واحد حتى انكشفت جريمتها، وألقت الشرطة القبض عليها، وبعرضها على نيابة أبوحماد، أمرت بإحالتها لمحكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.