التوقيت الجمعة، 22 نوفمبر 2019
التوقيت 08:55 ص , بتوقيت القاهرة

إصابة نقيب الصحفيين الفلسطينيين في مسيرة ببيت لحم

أصيب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، عبدالناصر النجار، وعضو الهيئة العامة للنقابة، محمد اللحام، ظهر اليوم السبت، جراء قنابل صوت أطلقها جنود الجيش الإسرائيلي على مسيرة سليمة للصحفيين في بيت لحم، في  إحياء ذكرى اليوم العالمي لحرية الصحافة.


وكان العشرات من الصحفيين انطلقوا في مسيرة من المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم وصولا إلى حاجز 300 العسكري، إلا أن قوات الجيش الإسرائيلي هاجمتهم بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة نجار واللحام في قدميهما، وإصابة عدد من الصحفيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.


وقال "النجار" إن "ما جرى من قمع للصحافيين هو سياسة ممنهجة من السلطات الإسرائيلية لإسكات صوت الحق"، وأضاف أن "إحياء هذه المناسبة يأتي ردا على الأفعال المشينة من جانب الحكومة الإسرائيلية بحق الصحفيين، وتأكيدا أن الصحفي يتسلح بالإرادة القوية وله الحق بحرية الحركة، وأنه سيواصل فضح الممارسات التعسفية"، لافتا إلى أن الأيام المقبلة ستشهد مواصلة اطلاع وتقديم الملفات للهيئات والمؤسسات الحقوقية والمعنية.


وأفادت مصادر أمنية ومحلية بأن القوات الإسرائيلية داهمت بلدتي السموع ودورا، واعتقلت المواطنين إسماعيل الحوامدة، وثائر محمد طالب عمرو، كما اعتقلت المواطن أحمد يسري رأفت العويوي من مدينة الخليل، أثناء عبوره حاجز "الكونتينر" جنوب شرق القدس.


وأضافت المصادر أن قوات الجيش الإسرائيلي  اقتحمت مخيم الفوار جنوب الخليل، وسلمت الشاب إسلام جميل عمر الطيطي (23 عاما) بلاغا لمراجعة مخابراتها.