التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 02:45 م , بتوقيت القاهرة

مرشح بعد دمج بندر ومركز بني سويف: هترشح ضد "أخويا"

 سادت حالة من الغضب والاستياء بين مرشحي الدوائر الإنتخابية ببني سويف، خاصة دائرة بندر ومركز بني سويف، اللتان جرى دمجهما في دائرة واحدة، بعد أن كادتا تنفصلان، تنفيذا لمطالب أهالي المحافظة منذ عشرات السنين.


وقال المهندس عاطف عبد الجواد، الذي كان مرشحا عن بندر بني سويف، "أصبحت الآن منافسا لشقيقي عبد الرحمن في دائرة واحدة، بعد أن كنا في دائرتين منفصلتين، مؤكدا أنه سيكمل الانتخابات مهما كان الثمن، بأي شكل وبأي دائرة، مشيرا إلى أنه يقبل السقوط ولا يقبل التنازل.


وأضاف توني متولي، الذي كان مرشحا عن بندر بني سويف، أن هذا التقسيم ظالم بعد ثورتين قامتا من أجل العدالة الاجتماعية، وتساءل: بأي منطق يتجاهلو اأبناء البندر؟ وإلي متي يظل البندر تابعا للمركز وليس مستقلا؟ واصفا موقف البندر دائما "بالنحس".


أما الدكتور المأمون علي جبر، مرشح البندر وابن قرية الدوالطة، فيقول علي الرغم من أن المجهود سيكون أكبر بضم البندر علي المركز، إلا أن علاقاتي بأبناء الدائرة ككل تشفع لي بخوض التجربة، سواء عن البندر أو المركز.