التوقيت الأربعاء، 02 ديسمبر 2020
التوقيت 09:04 م , بتوقيت القاهرة

صحفي ألماني بعد زيارة "داعش": يشبهون عصابات كلوكلس كلان

بعد أن أمضى عشرة أيام داخل تنظيم "داعش"، قال الصحفي الألماني يورجين تودنهوفر، الذي زار الموصل بعد أن حصل على أمان من زعيم التنظيم "التنظيم لا علاقة له بالإسلام، أقول للشباب في أوروبا وفي بقية دول العالم لا تلتحقوا بالتنظيم".


ويكشف تودنهوفر "كل ما جرى هناك يشبه نشاط عصابات كلوكلس كلان و نشاطها الإجرامي الذي ينسب إلى المسيحية، فالتنظيم في عمقه ليس دولة إسلامية، بل هو (ضد دولة إسلامية)، وهذا هو الاسم الذي يجدر مناداته به".




ويضيف الصحفي الالماني "بعد أحداث سبتمبر 2001 كان هناك حوالي 1000 إرهابي عالمي في أفغانستان، والآن أصبح لدينا مئة ألف إرهابي دولي، يعني إننا أنشأنا هذا التطرف بأنفسنا من خلال استراتيجية القصف بالقنابل التي اتبعناها".

ودعا تودنهوفر القادة السياسيين ودول العالم إلى اعتماد الحل السياسي للمشاكل العالقة في الشرق الأوسط والقضاء على التنظيم"الحل السياسي هو الوحيد الممكن، ولن يكون هناك حل عسكري، فالنجاحات التي تعلن عليها الولايات المتحدة الأمريكية لا يعتمد عليها، فبعد ساعات من إعلان الأمريكان "تطهير تكريت" احتل التنظيم مدينة الرمادي، التي هي أكبر حجما من تكريت، وفي الوقت الحالي يسيطر على محافظة الأنبار، وأجزاءٍ من ليبيا، ويقوم بعمليات إرهابية بأفغانستان".


يذكر أن  يورجن تودنهوفر، سياسي ومدير إعلامي سابق، يعمل حاليا كصحفي مستقل وناشر، في 27 ابريل الجاري سينشر كتابه "تنظيم الدولة الإسلامية من الداخل، 10 أيام في ما يعرف بـ"الدولة الإسلامية".