التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 12:31 ص , بتوقيت القاهرة

مصدر عسكري: القوات المسلحة لن تسمح بحرب أهلية في سيناء

قال مصدر عسكري إن القوات المسلحة المصرية لن تسمح بإدارة حرب أهلية بين المواطنين في سيناء وعناصر بيت المقدس المتطرفة المسلحة، لافتا إلى أن البيانات التي تطلقها بعض القبائل السيناوية جاءت بعد أن عانوا من أزمات اختطاف ذويهم وذبحهم أو إصابتهم، لكنها ليس لها محلا من الإعراب عند التنفيذ الفعلي لها.


وأضاف المصدر، في تصريح لـ"دوت مصر" الثلاثاء، أن البيانات التي تظهر في بعض المواقع تؤكد قيام القبائل العربية بشن هجمات على أنصار بيت المقدس غير صحيحة وليس لها أساسا من الواقع، وتساءل: أين برهانهم في تطهير البؤر من جماعات أنصار بيت المقدس.


وأشار المصدر العسكري إلى أن أنصار بيت المقدس استهدفوا العشرات من أبناء قبائل سيناء وعواقلها وشبابها الشرفاء، الذين جادوا بأوراحهم لحماية بلادهم، لمجرد ظهورهم مع بعض القيادات الأمنية، وهو ثمن غالٍ تقدره القوات المسلحة، وتضعه في حسبانها.


وأوضح "بقالنا 4 سنين عايشين في دوامة البيانات التي تنشرها بعض المواقع دون سند، وكل هدف القوات المسلحة المصرية وعناصرها المنتشرة في سيناء هو تطهيرها من أصحاب الرايات السوداء، الذين حاولوا إبساط سيطرتهم على أرض المنطقة الشرقية لمصر بمحافظة شبه جزيرة سيناء".


وأكد المصدر العسكري  أن القوات المسلحة تراعي تماما أن المحافظة الحدودية يسكن بها الكثير من المدنيين الأبرياء، وهو أمر تضعه القيادة العامة للقوات المسلحة، والجهات العسكرية المسؤولة عن تنفيذ ومتابعة العمليات العسكرية في سيناء منذ 4 سنوات تقريبا، ولهذا فإن تحركات الجيش والشرطة هناك لتعقب الإرهابيين دائما تكون معتمدة على معلومات أكيدة، قبيل البدء في عملية دك المناطق الإرهابية.


ولفت إلى أن التعليمات الصادرة عن القوات المسلحة بشأن تصفية المتطرفين تتوقف في اللحظة التي يعلم عناصر الجيش بوجود أطفال أو نساء أو شيوخ في منطقة التطهير، مضيفا "قبائل وعواقل سيناء الوطنيون هم من قاموا بمساعدة القوات المسلحة والجهات الأمنية ومدهم بمعلومات للتعرف على العناصر الأجنبية الدخيلة على المجتمع السيناوي المصري".


واستدرك المصدر الأمني "لكن هناك بعضا من أبناء سيناء يعوون جيدا خطورة الموقف الذي يعيشون فيه حاليا بعد أن انقلب عليهم انصار بيت المقدس، ولهذا يحاولون إظهار أنهم يحاولون مساعدة القوات المسلحة، في ملاحقة المتطرفين المسلحين، وهو أمر غير موجود على أرض الواقعأ ولن تسمح القوات المسلحة به تحت أي اعتبار".


اقرأ أيضا:


"الترابين" لـ"بيت المقدس": "نعلم أين معقلكم وسننتقم منكم"


"الترابين" لبيت المقدس: تماديتم في العدوان ونحوركم أصبحت حلال لنا


مصدر: 350 مسلحا من "الترابين" يهاجمون "بيت المقدس" في رفح