التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 01:02 م , بتوقيت القاهرة

القوات العراقية تدخل منطقة "ناظم التقسيم" بالأنبار

تمكنت قوة من قيادة عمليات بغداد، وبإسناد من طائرات القوة الجوية وطيران الجيش العراقي وطائرات التحالف الدولي، مساء اليوم الاثنين، من الدخول إلى منطقة "ناظم التقسيم"، شمال شرقي الرمادي بمحافظة الأنبار، التي هاجمها تنظيم "داعش" الجمعة الماضي.


كانت القوات العراقية المشتركة التابعة لقيادة عمليات بغداد قد قتلت، في وقت سابق اليوم، 54 إرهابيا من تنظيم "داعش" خلال عمليات عسكرية بالكرمة بالأنبار والعاصمة العراقية، وأحبطت مخطط التنظيم في تدمير "ناظم التقسيم" شمال غربي الفلوجة بالأنبار. 


يذكر أن مسلحو تنظيم "داعش" سيطروا على العديد من المناطق في محيط الرمادي، وتمكنوا خلال أسبوع من التمدد ليحاصروا الرمادي ويسيطروا على مداخلها إلا الطريق الرابط بين قاعدة "الحبانية" والمدينة.


واجتاحوا مناطق "البو فراج" و"البوغانم" و"البوسودة" والصوفية وارتكبوا جرائم بحق المدنيين والمنتسبين للأجهزة الأمنية وقتلوا المئات منهم بدعوى التعاون مع السلطات العراقية، مما أدى لموجة نزوح واسعة قدرتها وكالات الأمم المتحدة العاملة في العراق بأكثر من 90 ألف نازح.


وتواصل القوات العراقية طرد مسلحي داعش من الرمادي والكرمة ومنطقة ناظم التقسيم بالثرثار، الذي تسلل له مسلحو التنظيم 24 أبريل. وأن وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، أكد أن داعش فجر ثلاث سيارات مفخخة أسفرت عن مقتل 13 من الضباط والمقاتلين المدافعين عن "ناظم التقسيم"، وأن قيادة طيران الجيش العراقي أنقذت 7 من الجنود المحاصرين في منطقة "ناظم التقسيم" أمس الأحد.