التوقيت الأحد، 06 ديسمبر 2020
التوقيت 12:59 ص , بتوقيت القاهرة

القوات العراقية تقتل 100 من "داعش" في الأنبار

قتلت القوات العراقية بإسناد من طيران الجيش والتحالف الدولي اليوم، الأحد، 100 من مسلحي تنظيم "داعش" خلال عمليات عسكرية بمحافظة الأنبار، غربي العراق، بينهم 65 إرهابيا خلال عملية "فجر الكرمة" .


وذكرت قيادة عمليات بغداد أن القوات التابعة لها، خلال علية تحرير مناطق الكرمة، دمرت سبع سيارات تحمل إرهابيين قتل من فيها، وسيارتين أخريين مزودتين بسلاح رشاش.. مشيرة إلى أنه تم تأمين 38 منزلا مفخخا، وتفكيك 84 عبوة ناسفة، وثماني سيارات مفخخة، ومركبة مدرعة واحدة، وتدمير اثني عشر مقرا للإرهابيين، وقتل من فيها، وضبط أحد عشر صاروخا وأسلحة رشاشة وعتاد.


وأشار بيان لوزارة الدفاع العراقية، إلى أن طيران القوة الجوية والجيش والتحالف الدولي أسند القطاعات العسكرية الأرضية، وأسفرت غارة للقوة الجوية عن تدمير مفرزة قناص من داعش.. كما قتل طيران التحالف 9 إرهابيين وعددا من عناصر التنظيم خلال زراعة عبوات ناسفة، ودمر سيارة نقل مفخخة، وقارب وسيارة مفخخة بقطاع الكرمة.. وأسفرت غارت أخري عن مقتل 21 إرهابيا، وتدمير مركبة قتالية، وسيارة نقل مدرعة، ورشاش ثقيلة في الفلوجة بالأنبار.


وواصلت قيادة عمليات الأنبار عملية تطهير مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار ومحيطها، التي أسفرت عملياتها القتالية في منطقة الصبيحات عن قتل 5 إرهابيين وجرح عدد آخر منهم، فيما تمكنت مدفعية قوات تابعة القيادة من تدمير رشاشا أحاديا في منطقة الحامضية.


واستمرت قيادة العمليات الخاصة الأولى بالأنبار في تطهير الطرق القريبة من الرمادي لحصار الإرهابيين في مناطق الصوفية من ثلاث محاور.. بينما واصلت طيران العراق والتحالف مهامها القتالية الناجحة في إسناد القطاعات البرية، فقد أغارت القوة الجوية على منطقة "البو علي الجاسم" ودمرت مقار ومستودعات الأسلحة بمنطقة السجارية.


وشرعت قوة قتالية مشتركة من سرايا المغاوير، مدعومة بسرايا الناقلات المدرعة والدبابات، ومفارز المعالجة، وقوة من قيادة عمليات بغداد، بالتقدم على محور ذراع دجلة -جسر الرعود تجاه ناظم 28 نيسان، وجسر الشيحه باتجاه ناظم التقسيم، لتطهيره من إرهابيي داعش.. وقد باشرت قوة تحرير ناظم التقسيم عملها وفق الأهداف المرسومة.