التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 09:24 م , بتوقيت القاهرة

وزير الري: اختيار مكتبين استشاريين لدراسات سد النهضة

قال وزير الموارد المائية والري، حسام مغازي، إنه تم الاتفاق على اختيار مكتبين استشاريين لعمل الدراسات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، منوها بأنه في 4 مايو المقبل، سيتم عقد اجتماع بحضور ممثلي الثلاث دول المعنية في إثيوبيا، لمناقشة ما أسفرت عنه أعمال المكاتب الاستشارية، وفي حالة الاتفاق سيتم التعاقد عليه في نهاية مايو المقبل بالقاهرة.


وتابع مغازي في تصريحات له، اليوم الخميس، على هامش تفقده موقع تصادم الناقلة النيلية المحملة بـ500 طن من المفوسفات بكوبري قنا العلوي، للاطمئنان على تأثر العمود الخرساني بعد التصادم، يرافقه محافظ قنا، عبدالحميد الهجان، إنه سيتم مخاطبة وزارة النقل لعمل دعامات للأعمدة الخرسانية بالكوبري لحمايتها والحفاظ على جسم الكوبري.


وأشار الوزير إلى أنه سيتم عمل خطة جديدة في التعامل مع النقلات والصنادل النيلية، منها وضع المواد الخام المنقولة داخل علب محكمة تحميها حال تعرضها للحوادث وتقي النيل من التلوث، منوها بأن هناك قرارات تمنع نقل المواد الخطرة والبترولية في النيل.


وأضاف أن وزارة الري أخذت 25 عينة من مياه النيل، على مدار الساعة، وأثبتت جميع العينات سلبيتها ومطابقتها للمواصفات، مؤكدا أن مياه النيل التي نقف أمامها لم يحدث فيها أي تغير في الشكل أو الطعم، إضافة إلى أن جميع تحاليل الجهات المعنية جاءت مطابقة للمواصفات، مشيرا إلى أن جهود رجال القوات المسلحة ووزارة الري تتواصل في تعويم وانتشال الناقلة الغارقة، وفي غضون ساعات قليلة سيتم انتشالها وإفراغ حمولتها.


ونوه الوزير بأن هناك تعاونا بين مصر والسودان في تأمين الأمن الغذائي للبلدين، حيث يتوافر لدى السودان التربة الخصبة الصالحة الزراعة، ومصر تمتلك الخبرات والكوادر البشرية التي تؤهلها لزراعة هذه التربة، مشيرا إلى أنه تم عمل هيكلة للشركة المصرية السودانية لتعثرها في زراعة الـ100 ألف فدان، المتفق عليها بين البلدين، وقيامها بزراعة 20 ألف فدان فقط في شرق السودان، موضحا أن هناك تعاونا غير مسبوق من الجانب السوداني لإعادة المشاريع في التكامل الغذائي بين البلدين.


ومن جانبه، قال محافظ قنا إنه تم سحب 68 عينة من المياه، بمعرفة مديرية الصحة بالمحافظة، و21 عينة من شركة مياه الشرب والصرف الصحي، وأثبتت جميع العينات سلبيتها ومطابقتها للمواصفات وعدم وجود أي تغيير بها أو بخواصها ويتم كل ساعة سحب عينات جديدة للتأكد من سلامة المياه.