التوقيت الأحد، 02 أكتوبر 2022
التوقيت 06:25 ص , بتوقيت القاهرة

السفير: "عاصفة السعودية" تلاشت دون تحقيق أهدافها

تناولت صحيفة "السفير" اللبنانية ظروف انتهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن بعد مرور 27 يوما من شنها ضد الحوثيين، قائلة إن "السعودية أعلنت بدء تلاشي عاصفة الحزم قبل اكتمال أهدافها المعلنة".


ورأت الصحيفة الموالية لـ"حزب الله"، في تقرير لها اليوم الأربعاء، أن العملية انتهت بخسائر فادحة في الأرواح، مؤكدة أن أبرز ما أنجزته "عاصفة الحزم" هو آلاف الضحايا المدنيين، وعشرات آلاف المشردين، فضلا عن التدمير المنهجي للبنى التحتية في البلاد.


وأوضحت "السفير" أن إنهاء السعودية "عاصفة الحزم" على اليمن يشير إلى بلوغها طريقا مسدودا، لاسيما أن أهداف الحرب المعلنة بـ"عودة الشرعية، واستسلام الحوثيين"، لم تتحقّق، مشيرة إلى أن "تسوية سياسية جرى طبخها بعيدا عن الأضواء"، متوقعة أن يُعلن عن نضوجها في عاصمة ما.


وفندت الصحيفة "حيثيات ما قبل قرار وقف العملية العسكرية"، التي جاءت  في بيان وزارة الدفاع السعودية الأول منذ بدء "عاصفة الحزم" في 26 مارس الماضي.


وقالت "السفير" إن العملية بدأت وانتهت بطلب من الرئيس اليمني، المقيم في السعودية، وإنه قبل إعلان وقف الحرب بساعات أشارت إيران على لسان مساعد وزير خارجيتها، حسين أمير عبد اللهيان، إلى أنها "متفائلة بوقف  الهجمات العسكرية في اليمن، بعد بذل جهود كبيرة".


وشددت الصحيفة اللبنانية على أن إيران التي كانت أول المعلنين، وأول المرحبين، إذ أوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، مرضية افخم، أن "قرار وقف إطلاق النار ووقف المجازر بحق الأهالي الأبرياء والعزّل، يمثّل خطوة إلى الأمام".


ولفتت "السفير" إلى أن الحوثيين أشاروا، على لسان عضو المكتب السياسي، عبدالملك العجري، إلى أن إنهاء العملية يتزامن مع إحراز تقدم نحو اتفاق سياسي شامل، مؤكدا أن الجماعة كانت تتوقّع أن يكون هناك اتفاق على وقف لإطلاق النار بعد توقيع اتفاق سياسي، وأن الموافقة عليه جاهزة تقريبا.


وانتقدت الصحيفة فرض حظر بحري لمنع وصول الأسلحة إلى الحوثيين، على الرغم من تكرار أحمد عسيري الحديث عن الإنجازات التي حققتها العملية العسكرية، معلنا بداية ما أسماه "عملية الأمل".