التوقيت الأربعاء، 11 ديسمبر 2019
التوقيت 04:17 ص , بتوقيت القاهرة

150 عاملا يبدأون إضرابا في الجامعة الامريكية

أزمة جديدة تعصف بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، بطلها العاملون بها، بعد أن أضرب عمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن العمل، أمس واليوم، بسبب تراجع الإدارة عن تعهداتها واتفاقاتها مع النقابة المستقلة للعاملين بالجامعة، وبعد تكرار الاجتماعات بلا تقدم أو تغير في الموقف الحالي.


وأعلن العاملين المضربين أن مطالبهم تتمثل في  تحديد مدة تجديد التعاقد للعاملين لا تقل عن 3 سنوات، والالتزام بلائحة الجامعة فيما يخص الترقية كل 5 سنوات، إضافة إلى العلاوات الدورية والسنوية بالمثل مع المؤسسات المشابهة، والحفاظ على المزايا العينية التي لها صفة الاستمرارية، كما أنها بحكم القانون جزء من الأجر لا يمكن المساس به.


من جهه أخرى، أصدرت الجامعة بيانا صحفيا، أمس الاثنين، قالت فيه: "تنوه الجامعة الأمريكية بالقاهرة أن 150 عاملا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، معظمهم من عمال النظافة، من أصل أكثر من 2500 فرد توظفهم الجامعة قاموا يوم الأحد 19 أبريل 2015 بالتوقف عن العمل وإعلان الإضراب العام لمدة يومين مطالبين بزيادة في المرتبات وتمديد عقود العمل والحصول على ترقيات تلقائية.


في هذا الصدد، تشير الجامعة الأمريكية بالقاهرة أنها تفخر بكونها صاحب عمل جيد تعامل موظفيها باحترام وعدل وشفافية وفقاً للسياسات الإدارية وتمشياً مع لوائح العمل المصرية والأجنبية. كما أكدت الجامعة أن سياسة  حرية التعبير التي تنتهجها لا تقتصر على أعضاء هيئة التدريس والطلاب فحسب، بل تمتد أيضاً إلى العاملين بالجامعة التي تقدم لهم المساحة والفرصة كي يعبروا عن أراءهم طالما لا تعطل سير العمل.


وتسعى الجامعة دائماً لضمان توفير أفضل الظروف الممكنة لموظفيها. فبالرغم من القيود على الموازنة التي واجهتها الجامعة في السنوات الأخيرة، فإن أوضاع العمل بالجامعة الأمريكية بالقاهرة تظل أكثر إيجابية عند مقارنتها بنفس الوظائف المتاحة بسوق العمل، ما يجعل الجامعة ضمن أماكن العمل المختارة والمرغوب العمل فيها.


جدير بالذكر أن الحد الأدنى لمرتب عامل بدوام كامل بالجامعة الأمريكية بالقاهرة  يصل إلى 1450 غير شامل الأجر الإضافي الذي غالباً ما يصل إلى ضعف المرتب الشهري، يعمل جميع العمال خمسة أيام في الأسبوع لمدة ثماني ساعات يومياً  تتضمن ساعة راحة بالإضافة إلى يومين عطلة أسبوعية. كما توفر الجامعة حالياً وسائل مواصلات مجانية لهم من وإلى الجامعة بالإضافة إلى رعاية صحية مجانية لهم ولأسرهم بعيادة الجامعة، فضلاً عن إتاحة منح تعليمية مجانية لأولادهم  للدراسة في الجامعة للمؤهلين للقبول. كما تقوم الجامعة بإتاحة برامج تعليم اللغة الإنجليزية للعاملين الذين يرغبون في تطوير مهارتهم اللغوية.


وللعاملين بالجامعة الأمريكية بالقاهرة نقابتان يمثلانهم، وهما النقابة العامة والنقابة المستقلة والتي يجتمع قادتهما بصفة منتظمة مع الإدارة العليا للجامعة لمناقشة قضايا العمال من خلال لجنة رسمية برئاسة المدير التنفيذي للموارد البشرية. كما يمكن للعاملين أيضاً اللجوء لمكتب أمين المظالم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهو المكتب الأول من نوعه في مصر، والذي يساعد أي عضو من أعضاء مجتمع الجامعة  لمعالجة أي شكاوى أو مشكلات متعلقة بالعمل.


جدير بالذكر أن الجامعة أعلنت الشهر الماضي أنها ستحقق ميزانية متوازنة في العام المالي القادم الذي يبدأ من 1 يوليو 2015، ما سيترتب عليه زيادة الرواتب اعتبارا من 1 يوليو.