التوقيت الإثنين، 28 نوفمبر 2022
التوقيت 04:50 م , بتوقيت القاهرة

ماذا قال شحاتة قبل حكم إعدام 22 متهما بـ"اقتحام كرداسة"؟

قبل النطق بحكم الإعدام على 22 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام قسم كرداسة"، اليوم الإثنين، استهل رئيس محكمة جنايات الجيزة، المستشار محمد ناجي شحاتة، بقراءة الآية: "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض".


انعقدت جلسة المحاكمة في قضية "اقتحام قسم كرداسة"، بمعسكر الأمن المركزي بطريق (مصر- إسكندرية) الصحراوي، في ساعات مبكرة من اليوم الإثنين، وقررت محكمة جنايات الجيزة بإعدام 22 متهما، منهم 8 غيابيا، والباقي حضوريا، وحبس أحد المتهمين، "حدث" 10 سنوات.


وصدر القرار برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبدالرحمن صفوت الحسيني، وحضور وكيل النيابة، خالد عارف، وأمانة سر أحمد صبحي.


وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، وصل المتهمون إلى قاعة المحكمة، وتم إيداعهم داخل القفص الزجاجي تمهيدا لإصدار الحكم عليهم.


يأتي ذلك، بعدما أحالت هيئة المحكمة، يوم 18 مارس الماضي، 22 متهما بالقضية إلى مفتي الجمهورية؛ لأخذ الرأي الشرعي الاستشاري في إعدامهم، على خلفية اتهامهم باقتحام القسم، واستعمال القوة والعنف ومحاولة قتل قوات الأمن.


وجاءت أسماء المتهمين في القضية كالآتي: "عبدالسلام محمد زكي بشندي، محمد زكى بشندي، أشرف محمد علي عيسى أبوحجازة، محمد نصر الدين فرج الغزلاني، عاطف شحات الجندي، محمد علي الصيفي، علاء الدين محمد السيد، أحمد محمد الغزال، "هاربين"، نجاح محمد مبروك، محمد سعيد فرج، نصر إبراهيم الغزلاني، سعيد يوسف عبدالسلام، مصطفى عبدالمنعم يوسف الشناوي،
عبدالسلام فتحي عبدالسلام، أمير محمد رضوان، عمرو عصفور عبدالعزيز "حدث"، جمال محمد إمبابي إسماعيل، خالد محمد عبدالحميد عوض، علي مهدي علي، محمد جمال زيدان حسن، محمود أبو الحديد السيد،  علاء ربيع معوض أحمد، محمد حسنين الطيار".


يذكر أن النيابة وجهت للمتهمين، تهم الاشتراك في اقتحام مركز شرطة كرداسة، والتجمهر والإتلاف العمدي والتخريب، والتأثير على رجال السلطة العامة، والقتل والشروع في القتل، واستعمال القوة والعنف مع ضباط الشرطة، وحيازة أسلحة وذخيرة دون ترخيص، وحيازة أسلحة بيضاء وأدوات للاعتداء على الأشخاص.