التوقيت الثلاثاء، 19 يناير 2021
التوقيت 11:09 م , بتوقيت القاهرة

الكشف عن ثلاث مقابر جماعية فرعونية في منزل بالأقصر

عثرت شرطة السياحة والآثار بالأقصر، اليوم السبت، على 3 مقابر أثرية، ترجع إلى العصور الفرعونية القديمة، خلال حملة استهدفت منزل لعامل أجري يقوم بالتنقيب عن الآثار داخل منزله، بقرية الشغب بمركز إسنا جنوب المحافظة.


تلقى مساعد أول وزير الداخلية لشرطة السياحة والآثار، اللواء مصطفى سلامة، إخطارا بالواقعة، من مدير الإدارة العامة لمباحث السياحة والآثار، اللواء علاء السباعي.


كانت المعلومات الواردة  لدى مفتش مباحث السياحة والآثار بمنطقة جنوب الصعيد، العميد أحمد عبد الخالق، تفيد قيام المدعو "عبد الله . ن . ع" 26 سنة عامل أجري، ويقيم بقرية الشغب بمركز إسنا، بالتنقيب عن الآثار خلسة، داخل منزله.


وعلى الفور تم تشكيل فريق من مباحث السياحة والآثار بقيادة العقيد محمد عايد، رئيس مباحث السياحة والآثار بالأقصر، والمقدم زكريا العيسوي معاون مباحث السياحة والآثار.


وبعد استئذان النيابة العامة، وتقنين الإجراءات، داهمت قوة من مباحث السياحة والآثار بقيادة الرائدين حسن عبد الموجود وعصام القاضي، معاوني مباحث السياحة والآثار، منزل المتهم، وبتفتيش المنزل تم العثور على حجرة ملحقة بالمنزل تستخدم كحظيرة، بها فتحة ابعادها 50× 50 سم، تؤدي إلى بئر بعمق 3 أمتار، ينتهي بسرداب باتجاه الشمال طوله 4 متر، يؤدي إلى مقبرة مكونة من ثلاث حجرات.


وتبين من معاينة الحجرات أنها عبارة عن مقابر جماعية، تحتوي على هياكل عظمية، وجماجم وأواني فخارية ومكحلة أثرية، وقطع من الكتان الذي يغطي به الموتى، وتوابيت فرعونية محطمة، بالإضافة إلى الكثير من الشواهد الأثرية.


وأكدت المعاينة المبدئية التى أجراها مفتشو الآثار، أن الحجرات، عبارة عن مقابر جماعية، ترجع الي العصور الفرعونية القديمة.


تم القبض على المتهم، وتحرر محضر بالواقعة، برقم 3 احوال بتاريخ 18 أبريل، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، بإشراف المحامي العام الأول لنيابات الأقصر، المستشار وليد البيلي.