التوقيت الإثنين، 18 يناير 2021
التوقيت 09:49 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| هل دولة "ليبرلاند" الجديدة وسيلة للنصب والتجسس؟

فور تدشين دولة "ليبرلاند" الجديدة موقعًا إليكترونيًّا، وإعلانها عن فتح باب الهجرة، وفق شروط محددة، من خلال ملء استمارات وطلبات خاصة بالمُواطنة على أراضيها؛ جاءت نسبة التفاعل الأكبر من العرب، ولاسيما المصريون، مرحبين بتلك الفكرة على شبكات التواصل الاجتماعي، ما بين جاد في رأيه، وساخر.

وبتصفح الموقع الإليكتروني لـ"ليبرلاند"، سرعان ما ظهر مكان خاص تحت اسم "منتدى"، يُوفِر مساحة للحديث والنقاش والتواصل بين الأشخاص الراغبين في الهجرة لدولة "ليبرلاند"، وكالمُعتاد أثبت المصريون حضورهم وسط عدد من التعليقات الجادة والساخرة.

 

ومن المُلفت تعليق من شخص يُدعى "FLOWERS" يرفق به الرابط الخاص بحسابه على موقع التواصل الاجتماعي الـ"فيسبوك"، وبالانتقال إليه، وجد أنه شخص يُسمى "لونج محمد"، ومن الواضح من حسابه الخاص، أنه من مؤيدي الدولة الجديدة؛ فهو يرفق اسمها بجانب اسمه.

وأشار محمد، من خلال تعليقاته المُتتالية، إلى أنه على دراية كاملة بالشروط والخطوات التي تتوجب على من يرغب في التقديم للمُواطنة بـ"ليبرلاند". 

وهو ما دفع أحد المُشاركين في المنتدى الخاص بموقع ليبرلاند، إلى سؤاله: "هل أنت على تواصل مع البلد الجديدة أم ماذا؟، ليرُد "محمد" عليه نافيًا ذلك، قائلًا: "لا يا أخي فقط قرأت الشروط من الموقع، وترجمتها من السولفاكي إلى العربي".

وبالرغم من توفير الموقع لعدة لغات، أخرى في مقدمتها الإنجليزية، وأيضًا العربية في بعض اللينكات، وبالعودة لحساب "لونج محمد" على الـ"فيسبوك"، ظهر أنه من العاصمة المغربية، الرباط، وانتقل إلى العاصمة البريطانية، لندن، في الأسابيع الأولى من الشهر الجاري، إلى جانب سفره إلى المملكة العربية السعودية منذ أسبوعين.

وبمتابعة التعليقات على منتدى "ليبرلاند" قال أحد المُشاركين: "سيبكو منه ده نصاب..استمارة الطلب هتكون عندكوا في الإيميل في خلال 24 ساعة، وسيتم اختيار 6000 واحد بس للحصول على الجنسية"، وارفق رابط آخر لا نعلم مدى مصداقيته أيضًا.

كما حذر شخص يُدعى رامي، وقال: "الغرض من هذا المنتدى هو السماح فقط بالاتصال بين المستخدمين المُسجلين في الموقع، وأن المسؤولين عن ليبرلاند لا يقومون بالإدلاء ببيانات في هذا المنتدى، والمقالات التي تتظاهر بأنها تصريحات رسمية كلها وهمية".

وتعليقًا على شروط ليبرلاند للمُواطنة على أرضها، وإرفاقها لرابط الطلب الذي يجب على المُتقدمين إرساله بعد تعبئته بالمعلومات والبيانات، حذر شخص يُدعى سامر القصاص، من أنه يُعد سيرفر يُمكن من اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمُستخدمين المُشاركين، ومن ثم يجب عدم تحميل الملف من خلال الرابط المُرفق.