التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 10:59 م , بتوقيت القاهرة

مجلس الشباب المصري يؤكد حرصه على التواصل مع الأفارقة

أكد مجلس الشباب المصري حرصه على التواصل الدائم والبناء مع الأشقاء من شباب إفريقيا على جميع المستويات.


وقالت عضو المكتب التنفيذي للمجلس، سمية حسين، اليوم الخميس، إن المجلس بدأ التواصل مع اتحاد الطلاب الأفارقة في مصر من الدارسين في الجامعات المصرية، مشيرة إلى أن لقاء مشتركا عقد بين أعضاء المجلس ورؤساء اتحادات الطلبة لدول حوض النيل.


وأضافت أن المجتمعين اتفقوا على التعاون في كل مجالات العمل والتواصل البناء، إضافة إلى العمل على وضع برامج تدريبية وورش عمل لتنمية المهارات الشخصية والعلمية وتوفير المنح الدراسية، فضلا عن الاتفاق على أسس ومبادئ العمل المشترك.


وتابعت سمية حسين أن هموم المجتمعات الإفريقية تحتم على شباب القارة أن يؤسس لعملية حوار شبابي خالص يستهدف تأسيس مفاهيم مشتركة حول المشكلات التي تواجهها مجتمعاتنا، وكذلك سبل الحل التي تكفل انتقال القارة إلى حالة أفضل من النمو والتنمية، واعتبار علاقات الإخوة والشراكة مع أشقائنا في كل القارة الإفريقية هي الأساس في التعاون المثمر بين بلداننا.


وأشارت إلى أن المجتمعين اتفقوا على أن مصر جزءا لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي الإفريقي، وتشارك كل مجتمعات القارة في طموحاتها ليس فقط على مستوى كل دولة على حدة، وإنما من أجل أن نستعيد معا كشعوب للقارة سيادتنا على ثرواتنا الطبيعية، ونقدم نماذج للتنمية الاقتصادية تنقل شعوبنا وتغير من وجه قارتنا السمراء.


ولفتت إلى أن اللقاء بين الأشقاء الأفارقة يهدف إلى تشكيل أرضية فكرية وثقافية مشتركة تستهدف التعريف بمشكلات القارة الإفريقية ودعم سبل التعاون بين دولها، وكذلك العمل على تطوير طرق التبادل الثقافي بين الدول، وكذلك الحفاظ على الهوية والتراث الاجتماعي الإفريقي، وتطويره وتحديثه بالشكل الذي يقوي الصلات الاجتماعية الإفريقية ويدعم روح المجتمع ويسمح لشعوبنا بالنهضة في إطار من الأصالة والفخر الوطني.


يذكر أن أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس الشباب المصري يضم ممثلين لأحزاب "المحافظين- الجيل- الحركة الوطنية- المؤتمر- الإصلاح والتنمية- السادات الديمقراطي- حماة الوطن والخضر".