التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 12:19 ص , بتوقيت القاهرة

صور| مريض بالقلب: مستشفى الكهرباء تأوي الحشرات وتطرد المرضى

يعاني عدد غير قليل من المواطنين من الإهمال الطبي في مستشفيات القطاع العام، وعدم توافر الرعاية الكاملة لأصحاب الأمراض المستعصية، ممن هم في أشد الحاجة إلى إشراف دوري من جانب الاستشاري المختص.


وتعتبر مستشفى الكهرباء التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر، نموذجا تطبيقيا لهذا الإهمال، بحسب أحمد إسماعيل مريض بالقلب، ويعمل بشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، مضيفا: "المعاملة داخل المستشفى تجاه المرضى سيئة للغاية، إلى جانب عدم نظافتها وتحويلها إلى مرتع للحشرات".



ويتابع إسماعيل: "دخلت المستشفى وأنا مريض بتضخم في عضلة القلب والسكر، وارتفاع الضغط، ولا توجد أي رعاية طبية لحالتي، وهناك الدكتور يدعى أحمد توفيق استشاري، يعامل المرضى معاملة سيئة، وقام بتشخيصي بطريقة خاطئة".



ويكمل إسماعيل معاناته داخل مستشفى الكهرباء في حديثه لـ"دوت مصر": "الدكتور كتب لي علاج معدة بمبلغ قيمته 1200 جنيه، رغم إني مريض بالقلب، وعندما تحدثت عن ذلك نهرني وقال لي بالنص "اخرج بره المستشفى"، وعندما قلت له إن علاجي بالمجان داخل المستشفى لأني عامل في إحدى شركات الكهرباء، قال لي: ابقى ادفع ثمن العلاج وإحنا نحاسبك".



"مفيش حد بيسأل عني غير لما بصرخ" أحمد مستطردا، ويضيف: "المفروض تكون فيه دوريات متابعة على المرضى، وتتم معاملتهم بطريقة كويسة، إلا أنهم أخرجوني من العناية المركزة بعد يوم واحد وكان المفروض أمكث فيها ثلاثة أيام ووضعوني في غرفة تملؤها الحشرات، والفئران والصراصير".


"دوت مصر" قام بالاتصال بمستشفى الكهرباء والمسؤولين بوزارة الكهرباء، للرد بشأن الإهمال الطبي بالمستشفى ولم يجد ردا، وجاري المتابعة لحق الرد.