التوقيت الجمعة، 14 أغسطس 2020
التوقيت 04:56 م , بتوقيت القاهرة

ممثل الكنيسة القبطية بإثيوبيا: زيارة السيسي أحيت العلاقات مع مصر

قال ممثل الكنيسة المصرية في إثيوبيا القمص أنجليوس النقادي إن جميع الكنائس تصلي كل يوم لكي يجعل الله الخير على يد الرئيس عبدالفتاح السيسي لأن مصر أمانة في رقبته مضيفا "نسأل ونطلب من الرب صلاحك يا محب البشر أحفظه في سلام وعدل وقوة، ولتخضع له كل الأمم في جميع ما لنا من الخصب ربنا يجعل الخير على قدومك والتنمية والنجاح للشعبين المصري والإثيوبي".


وأكد ممثل الكنيسة أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى أديس أبابا الشهر الماضي ساهمت في فتح صفحة جديدة للتعاون بين إثيوبيا ومصر ستنعكس على مشروعات التعاون المشترك المرحلة القادمة، موضحا أن الرئيس قال له بحضور البطريرك متياس بطريرك إثيوبيا خلال زيارته الأخيرة إن "مصر أمانة في رقبتكم.. عليكم أن تقدموا صورة جيدة عن مصر".


وشدد النقادي في تصريحات صحفيه من مقر الكنيسة بأديس أبابا اليوم الخميس، على ضرورة أن تكثف كل الجهات المعنية في مصر علي المستويين الرسمي والشعبي جهودها لتحقيق التقارب بين مصر وإثيوبيا، مضيفا "خلينا في اللي يبني ولو حد هد إحنا نبني، لأن إله السماء يعطينا النجاح ونحن عبيده نقوم ونبي والرب يمهد الهضاب ويزلزل الصعاب".


واشار النقادي إلى الترتيب لزيارة البابا تواضروس لإثيوبيا العام الحالي، مشيرا أن العلاقة بين الكنيسة المصرية ونظيرتها الإثيوبية جيدة، وقال "ملتزمون بتلطيف الأجواء بين الكنيستين لأن الشعبين المصري والإثيوبي واحد وسلالة واحدة منذ جدنا حام ابن نوح".