التوقيت السبت، 11 يوليه 2020
التوقيت 06:48 ص , بتوقيت القاهرة

"محلب": أعذر من غضب في جلسة الحوار المجتمعي السابقة

قال رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب،  للأحزاب السياسية، إن لقائهم لقاء وطني وليس لقاء أحزاب وحكومة، موضحا أن كلمة الوطن تعلو فوق كل شيء، ولابد من التجرد من المصالح الخاصة من أجل الوطن.


وبدأ محلب حواره، في الجلسة الثالثة للحوار المجتمعي مع ممثلي الأحزاب السياسية، اليوم الخميس،  بإعطاء العذر لمن غضب خلال الجلسة الثانية من الحوار، قائلا "أعطي لمن غضب العذر وألوم نفسي، ولكن أقول إن الحكومة أقسمت أنها لن تتدخل في الانتخابات البرلمانية، ولن أتدخل في العملية الانتخابية وسأكون رجلا أمينا".


وتعهد محلب بإجراء انتخابات يشهد لها العالم، مضيفا "الشعب يختار نوابه ومن يمثلوه بحرية، وهنا أضع النقاط علي الحروف، وأطالب الإعلام بنقل الصورة بأمانة، وأقول  للجميع: كانت الصورة رائعة في الجلستين ولم نفشل في الحوارات، وستستمر الصورة رائعة".


من جهته، قال وزير العدالة الانتقالية وشئون مجلس النواب ورئيس لجنة تعديل قوانين الانتخابات المستشار إبراهيم الهنيدي، إن الحكومة صادقة في سرعة إجراء الانتخابات بشكل يمنع الطعن عليها مجددا. وأضاف في كلمته خلال جلسة الحوار المجتمعى، أن الحكومة تأخذ فى اعتبارها خلال تعديل قوانين الانتخابات، خطر الطعن الدستوري على القوانين، والتهديد بإهدار ملايين الجنيهات على الانتخابات.


وأضاف الهنيدي أن مصلحة الوطن تقتضي الإسراع بإجراء الانتخابات، مؤكدا حرص الحكومة على الاستماع للجميع خلال الجلسة، لمن لم يشارك في الجلسة السابقة بالحديث.