التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 02:12 ص , بتوقيت القاهرة

صور| عاشور..كلمة السر في الإطاحة بالأمين العام لـ"المحافظين"

قرر رئيس حزب المحافظين، المهندس أكمل قرطام، الإطاحة بالأمين العام للحزب (سكرتير الحزب)، المهندس شريف حمودة، بعد 6 أشهر فقط من توليه المنصب.



وأصدر أكمل قرطام، مساء اليوم الأربعاء، عدة قرارات ضمن خطة إعادة هيكلة الحزب، أهمها توليه منصب السكرتير العام للحزب، إلى جانب رئاسته للحزب، لحين انتخاب سكرتير جديد، وذلك بعد انتهاء فترة تولي المهندس شريف حمودة أمينًا عامًا للحزب.



وكشفت مصادر من داخل حزب المحافظين، أن الإطاحة جاءت لتعارض رغبة شريف حمودة في انضمام الحزب لتحالف "الوفد المصري"، على حساب تفضيل أكمل قرطام الانضمام بشخصه لقائمة "في حب مصر"، مؤكدة أن أمين التنظيم بشري شلش، هو الأقرب لتولي المنصب، باعتباره أحد ثقات قرطام في الحزب".


ونبهت المصادر، إلى أن "حزب المحافظين ضغط على شريف حمودة ليترشح على دائرة أخرى بخلاف دائرة المقطم، التي ينافس فيها نقيب المحامين سامح عاشور"، مشيرة إلى رفض حمودة ذلك، وإصراره على منافسة عاشور".


وأوضحت المصادر، أن "حمودة لا يفي من وجهة نظر قرطام بتطلعات حزب المحافظين للمرحلة المقبلة، ويواجه تعارضًا دائمًا من قِبل رئيس الحزب"، كاشفة أن "حمودة ينوي ترك الحزب نهائيًّا، حيث ذهاب إلى المقر الرئيسي ونقل متعلقاته ومكتبه الشخصي من المقر".



يذكر أن قرطام أجرى مؤخرًا حركة ترقيات للمناصب القيادية في الحزب شملت تعينات جديدة، شملت قرارات إعادة بناء الهيكل التنظيمى الداخلي للحزب، بتعيين عمرو الشريف، مساعدًا لأمين الحزب بمحافظة الجيزة لشؤون التنظيم، كما تم تشكيل لجنة من كلٍّ من عاصم الجنيدى، السكرتير العام المساعد، وهشام قرطام، السكرتير العام المساعد للعضوية، ومحمد خطاب، في إدارة الشؤون القانونية، لتسلم كافة الأوراق والمستندات الخاصة بلجنة التنظيم المركزية.