التوقيت الخميس، 28 يناير 2021
التوقيت 08:02 ص , بتوقيت القاهرة

السبسي: تونس عضو جديد في نادي الأمم الديمقراطية

قال الرئيس التونسي باجي قائد السبسي تعليقا على زيارته المرتقبة إلى فرنسا والتي تهدف لتعزيز التعاون الاقتصادي والأمني بين البلدين إن الزيارة بالنسبة له بمثابة "زيارة ودية"، مؤكدا أن تونس تظهر خلال الزيارة بوجهها الجديد كدولة منضمة حديثا لنادي الأمم الديمقراطية.


وأضاف السبسي خلال حواره مع صحيفة "لوموند" الفرنسية أن :"العلاقات التونسية– الفرنسية تاريخها طويل، ولكن في تلك الزيارة، ستظهر تونس بوجهها الجديد، فبعد نجاحها في الانتخابات التشريعية والرئاسية العام الماضي، أصبحت البلاد عضوا جديدا في نادي الأمم الديمقراطية".


وأضاف السبسي أنه من أجل إتمام تونس عملية الانتقال الديمقراطي الناجحة، يجب أن تحقق تطور في الوضع الاقتصادي، متابعا :"فرنسا هي أول شريك لنا ونحن منفتحون لجميع أشكال التعاون الثنائي وفي شتى المجالات الثقافية والعلمية والاقتصادية والسياسية وحتى الآمنية".


وردا على سؤال ما الذي يمكنه أن تقدمه فرنسا لتونس في مجال التعاون الأمني، قال الرئيس التونسي إن باريس تعاني من نفس المشاكل التي تعاني منها تونس في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكدا أن هناك تعاونا أمنيا بالفعل بين البلدين وربما ستهدف الزيارة لتقويته فقط، وأن الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلدين تتطلب مزيد من الحوار والتعاون.


وعن دور فرنسا في التعاون مع تونس لتأمين الحدود وخاصة حدودها مع ليبيا، أوضح أنه سيكون من الجيد أن تستطيع فرنسا مساعدة تونس في تلك المهمة، معتبرا أنه سيكون من الأفضل أيضا لو طالبت فرنسا من دول أخرى صديقة لها لمساعدتها.


وأكد السبسي: "نحن نحترم الحريات المدنية ولن تكون تونس "دولة بوليسية"، ولكن إذا أتى أحدهم لقتلك أو قتل المحيطين بك، ففي تلك الحالة ستكون في حالة الدفاع عن النفس، ومع ذلك تعمل تونس على عدم تقويض الحريات المدنية وحرية التعبير، يمكننا التوفيق بين مكافحة الإرهاب واحترام الحريات المدنية".


يتوجه السبسي، بعد غد الثلاثاء، إلى العاصمة الفرنسية باريس، في زيارة تستغرق يومين لتعزيز التعاون الاقتصادي والأمني بين الدولتين وقالت الرئاسة التونسية إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سيستقبل الرئيس التونسي في فندق الأنفاليد.