التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 12:10 ص , بتوقيت القاهرة

العزمي: أجهزة مخابرات خارجية تحاول تشويه الطرق الصوفية

أكد أمين عام الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، الدكتور عبدالحليم العزمي، أنه تم رصد حملة ممنهجة تمولها أجهزة مخابرات خارجية، وتنفذها أذرع سلفية وإخوانية في مصر لتشويه الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، موضحا أنه تم إغراء بعض مشايخ وأبناء الطرق الصوفية للمشاركة في التشهير برئيس الاتحاد ورموزه، وكذلك رموز الطريقة العزمية.

وأضاف العزمي، في تصريح لـ"دوت مصر"، اليوم الأحد، أنه لوحظ على أكثر المهاجمين الثراء الفاحش بعد بدء هذه الحملة، مؤكدا أن الاتحاد رصد الممتلكات التي قاموا بشرائها، كما رصد فتح أذرع إعلامية جديدة لتنفيذ هذا المخطط، مؤكدا أن اللجنة القانونية بالاتحاد في انعقاد دائم هذه الأيام مع اللجنة القانونية بمشيخة الطريقة العزمية، لتجميع ملف كامل يتعلق بكل الصحف والمواقع والائتلافات والطرق التي اتهمت الاتحاد ورئيسه بالتشيع، وحاول تشويه صورته خلال الفترة الماضية.

وأوضح أمين اتحاد الطرق الصوفية أن كل هؤلاء لن يفلتوا من المساءلة القانونية، وأن الاتحاد يثق تمام الثقة في القضاء المصري لاسترداد حقوقه، مشددا على أن هذه الاتهامات كلها كاذبة، وليس لها أي أساس من الصحة، وتهدف إلى التشهير بالاتحاد ورئيسه بعد النجاحات التي قام بها على الصعيد الدولي، وخطابه الشهير بالبرلمان الفرنسي منذ عدة أشهر دفاعا عن مصر والإسلام.

وكانت تقارير إعلامية صدرت بالاستناد إلى مصادر سلفية وبعض مشايخ الطرق الصوفية تكيل الاتهام إلى رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، الشيخ علاء أبو العزائم ، وأمينه العام الدكتور عبدالحليم العزمي، تتهمهما بالتشيع خلال الفترة الماضية.