التوقيت السبت، 28 نوفمبر 2020
التوقيت 01:14 م , بتوقيت القاهرة

"مصر الخير": نستهدف فك كرب 5 آلاف غارم بـ"السجاد اليدوي"

كشفت مدير برنامج الغارمين بمؤسسة "مصر الخير"، سهير عوض، أن "المؤسسة تعمل على إنقاذ صناعة السجاد اليدوي من الاندثار وإحيائها من جديد، من خلال إقامة 1000 نول، حتى تعود مصر إلى ريادتها، باعتبارها من الدول صاحبة الصدارة في الماضي".


وقالت عوض، في تصريحات لها على هامش مشاركة المؤسسة، في معرض الأثاث الدولي بمدينة نصر، بمنتجات الغارمين من مفروشات وسجاد، اليوم الأحد: إن "الهدف من إنشاء مشروعات للغارمين والترويج لمنتجاتهم في المعارض، هو النهوض بالمستوى الاجتماعي والمادي لهم، بتوفير مرتبات نظير عملهم، مما يساهم في توفير دخل لأسرهم من داخل السجن، ليساعدهم ذلك على التغلب على معوقات الحياة".


وأوضحت، أن "تلك المشروعات تساعدهم أيضًا بعد خروجهم من السجن، فضلًا عن تطوير وتحديث صناعة المفروشات اليدوية لتواكب الموضة العالمية، وفتح أسواق عالمية لتصديره لإعادة مصر مرة ثانية إلى سابق عهدها في تلك الصناعة اليدوية وإحيائها".


وأكدت مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، أن "أهمية هذا المعرض تعود لمشاركة العديد من الشركات التي تهتم بصناعة الأثاث والسجاد، فضلًا عن أن هذا المعرض يعتبر أمرًا إيجابيًّا للغارمات والغارمين، الذين تحولوا بفضل إرادتهم القوية إلى أيادي عاملة منتجة".


وأضافت عوض، أن "المعرض يتم خلاله عرض المنتجات بالنيابة عن المسجونين الغارمين في سجن المنيا، القائم على تأهيل الغارمين وتدريبهم على حرفة صناعة "الكوفرتا" و"الشال" من داخل السجون، ليسهل عملهم ودمجهم في المجتمع بعد خروجهم من السجن، وتوفير مصدر رزق لأسرهم".


وأشارت إلى أن "مصر الخير" تستهدف خلال العام 2015 فك كرب خمسة آلاف غارم، بعد فك كرب أكثر من 27 ألف و500 غارم وغارمة حتى الآن"،  موضحة أن "برنامج الغارمين هذا العام يحمل شعار "الغارم المنتج" من خلال توفير فرص عمل للغارمين، ولاسيما الطبقات الأشد فقرًا بما يوفر لهم دخلًا من أجل حياة كريمة".


وتابعت: أن من أهداف المؤسسة إحداث انتعاشة اقتصادية في البيئة المحيطة بالغارمين، وإحياء صناعة السجاد اليدوي، والمساهمة في إحدث طفرة في الاقتصاد القومي، والمساهمة في ارتفاع مستوى معيشة العاملين بالمشروع، وخلق أماكن جديدة لزيارة السياح، مثل: خان الخليلي، ومنطقة النوبة وسيوة، ونشر ثقافة العلم والإنتاج، وإيجاد بديل للتركيز على الوظائف والتعيينات، وتنمية منطقة أبيس صحيًّا وبيئيًّا واجتماعيًّا.


وقالت عوض: إن "برنامج الغارمين سيفتتح هذا العام "أكاديمية مصر الخير" لتعليم وإنتاج السجاد اليدوي، وفكرة إنشاء مصنع لتصنيع وتعليم صناعة السجاد اليدوي، تعتمد على تدريب المستفيدين (الغارمين)، بعد فك كربهم، وتوفير فرص عمل لهم، من خلال تعليمهم حرفة صناعة سجاد اليدوي، وتأهيليهم جيدًا لإنتاج سجاد يدوي وفقًا للمواصفات العالمية".


وأكدت، أنه في فبراير 2014 تمت إقامة المصنع الأول لمصر الخير لتعليم وإنتاج السجاد اليدوي، بمنطقة إبيس بمحافظة الأسكندرية، ووفر المصنع فرص عمل لعدد 147 أسرة، متوسط أفرادها 5 أشخاص، بإجمالي 735 فردًا عللا عدد 24 نولًا، يوفر لهم دخل ثابت يعيشون منه هم وأسرهم".


ولفتت مدير برنامج الغارمين بمؤسسة "مصر الخير"، إلى أنه تمت الاستعانة بخبراء في صناعة السجاد، ومدربين على أعلى مستوى، تركوا العمل في هذه الصناعة، واتجهوا إلى العمل في حرف أخرى لتوفير دخل لهم، ولحبهم في صناعة السجاد تركوا الحرف التي يعملون فيها، وعادوا إلى صناعة السجاد التي يحبونها مرة أخرى".


وأشارت إلى أنه مع وصولهم إلى عدد أكبر من الغارمين، وتزايد الراغبين في تعلم صناعة السجاد اليدوي، تمت إقامة المصنع الثاني لتدريب وتأهيل الغارمين وأسرهم على صناعة السجاد اليدوي، ويعمل فيه حاليًا 148 أسرة، متوسط أفراد الأسرة الواحدة، 5 أشخاص، بإجمالي 740 فردًا على 25 نولًا، يوفر لهم دخل ثابت، ونظرًا إلى الإقبال تم افتتاح المصنع الثالث لصناعة السجاد اليدوي، يسع 45 نولًا، ويعمل فيه 250 أسرة، متوسط الأسرة 5 أفراد، بإجمالي 750 فردًا".