التوقيت الثلاثاء، 13 أبريل 2021
التوقيت 03:34 م , بتوقيت القاهرة

عبدالغفار في مستشفى الشرطة: للوطن رجال يحمونه

 أكد وزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، أن الروح المعنوية العالية التي يتحلى بها رجال الشرطة المصابين، تؤكد أن للوطن رجاله الذين يحمونه من كل شر مهما كانت التحديات.


جاء ذلك أثناء الزيارة التي قام بها الوزير، اليوم السبت، لرجال الشرطة المصابين، بمستشفى هيئة الشرطة، الذين أصيبوا أثناء تأدية واجبهم الوطني خلال العمليات والمواجهات الأمنية.


واستمع عبدالغفار من الأطباء القائمين على العلاج إلى شرحٍ وافٍ عن حالتهم، ومدى استجابتهم للعلاج، وما طرأ عليها من تحسن، وأوجه الرعاية الطبية التي تقدم لهم.


وأشار عبدالغفار إلى أن ما يظهره رجال الشرطة من شجاعة وإقدام، أثناء المواجهات الأمنية، من شيم الرجال الأوفياء، الذين نذروا أنفسهم لخدمة الوطن والمواطنين ومواجهة الإرهاب وانتزاعه من جذوره، مؤكدا أن الوطن يقدر دور أبناءه المخلصين الذين يضحون لحماية بلادهم من أيدى العابثين.


ووجه عبدالغفار بتوفير كافة أوجه الرعاية للمصابين، بإشراف مباشر منه؛ تقديرا لعطائهم في الحفاظ على أمن الوطن والمواطن.


من جانبهم، أكد رجال الشرطة أن إصاباتهم تُعد بمثابة أوسمةً من الفخر على أجسادهم، ودافعا للاستمرار في أداء واجبهم والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن.


كما التقى وزير الداخلية بقيادات قطاع الخدمات الطبية، وناقش معهم خطة تطوير وتحسين الخدمات الطبية المقدمة لأعضاء هيئة الشرطة وأسرهم، ووجه بدارسة وتقييم أوجه الرعاية الطبية والاستمرار في تطوير، وتحديث منظومة العلاج ورفع كفاءة المستشفيات، وتدريب الكوادر الطبية.