التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 12:07 ص , بتوقيت القاهرة

"أهل النيل": اقتراح تقسيم الجمهورية لـ8 قطاعات هو الأفضل

وصف القيادي بتحالف أهل النيل، الذي يرأسه وكيل أول جهاز المخابرات السابق، الفريق حسام خيرالله، محسن داوود، مقترح الأحزاب في اجتماعهم برئيس الوزراء، بتقسيم الجمهورية إلى 8 قطاعات، كل قطاع يتضمن قائمة، هو الأفضل على الإطلاق، موضحا أنه لن تزيد نسبة القوائم، ولكن تضم كل قائمة 15 مرشحا، ما يعطي أكبر فرصة لمشاركة كافة الأحزاب والتحالفات في البرلمان.


وأضاف داوود، في بيان له اليوم السبت، أن التقسيم المقترح، عادلا ويمنح الجميع فرصة المشاركة في بناء مصر ومستقبلها جنبا إلى جنب بالتعاون مع الحكومة ومؤسسة الرئاسة.


وأوضح القيادي بالتحالف، وائل صلاح، أن اجتماع رئيس الوزراء مع الأحزاب يعنى رغبة الحكومة في التغيير والاستماع إلى مقترحات الأحزاب، وأكبر دليل وصول الأحزاب إلى "شبه اتفاق" وتقارب في وجهات النظر، وهو ما فشلت الأحزاب فيه من قبل، مضيفا "آن الأوان للتقارب والبعد عن الخلاف لبناء مصر وسرعة إنجاز البرلمان".


وطالب القيادي بالتحالف، محمود عبادة، الحكومة بمراجعة كافة القوانين المتعلقة بالانتخابات وعدم ترك أي نقاط ضعف أو خلل دستوري، بها حتى لا يسمح بالطعن عليها، ما يهدد برفض المحكمة الدستورية العليا لها، وبالتالي تأجيل الانتخابات مرة أخرى، ما يعيق استكمال الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق.


وشدد منسق عام التحالف مراد خضر، على ضرورة الإسراع في إجراء الانتخابات البرلمانية وعدم تأجيلها، متمنيا أن تكون المرحلة الأولى منها قبل شهر رمضان، كما صرح رئيس الوزراء، لحاجة البلاد للبرلمان بشدة، مضيفا "على الحكومة تقسيم الدوائر بشكل عادل يرضي الجميع ولا يخالف القانون".


كانت لجنة تقسيم الدوائر الانتخابية، عقدت أولى جلسات الحوار المجتمعي، مع ممثلي القوى السياسية، بحضور رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، للاستماع إلى مقترحات الأحزاب بشأن قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، وما يرتبط به من نصوص في قانون مجلس النواب.