التوقيت الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
التوقيت 10:10 ص , بتوقيت القاهرة

"نيابة الصف": 46 فوارغ طلقات بموقع مقتل العميد عاطف الإسلامبولي

خاطبت نيابة الصف، برئاسة المستشار محمد أبو زينة، صباح اليوم الخميس، قطاع الأمن الوطني، لسرعة إجراء التحريات الأمنية، وإرسالها في تقرير وافٍ، لسرعة القبض على الجناة وكشف ملابسات وأسباب حادث مقتل مفتش شرق الجيزة، العميد عاطف الإسلامبولي، إثر إطلاق الأعيرة النارية عليه، أثناء مطاردته لأحد التشكيلات العصابية بطريق الكريمات بمنطقة الصف.

كما طلبت نيابة الصف تقرير وافٍ من الطب الشرعي، حول أسباب الوفاة، وأمرت بانتداب فريق من المعمل الجنائي لمعاينة سيارة الشرطة والسيارات المتضررة جراء الحادث، لإرفاقه بملف التحقيقات.

وبحسب المعاينة المبدئية لفريق النيابة، تبين وجود 46 فوارغ طلقات لأسلحة نارية مختلفة، ما بين آلية وفرد خرطوش، فضلا عن تلفيات بسيارة الشرطة، وأمرت النيابة بتجميع فوارغ الطلقات، وكلفت المعمل الجنائي برفع الدماء من على أرض موقع الحادث، كما أمرت بالتحفظ على السيارات التي وجدت بها تلفيات.

وكان المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة، المستشار ياسر التلاوي، قد شكل، فريقا موسعا من النيابة العامة، وكلف نيابة الصف تحت إشراف المستشار محمد أبو زينة، بالانتقال إلى موقع حادث إطلاق النار، على مفتش شرق الجيزة، عاطف الإسلامبولي، بطريق الكريمات، بمنطقة الصف، لإجراء المعاينة المبدئية للحادث.

وأمر المحامي العام لنيابة الأحداث الطارئة، تحت إشراف المستشار محمد الطماوي، بالانتقال إلى مستشفى الشرطة، بمنطقة العجوزة، لمناظرة جثة "الإسلامبولي" تمهيدًا لتشريحها ودفنها.

كان مفتش مباحث شرق الجيزة، العميد عاطف الإسلامبولي، قد قُتل إثر تبادل إطلاق نار، مع عناصر مسلحة، بطريق الكريمات في الجيزة.

وقال مصدر أمني: "إن العميد عاطف الإسلامبولي، تعرض لإطلاق نار، أثناء مطاردة أمنية مع تشكيل عصابي، قام بالسطو على سيارة نقل أموال، أسفر عن إصابته بطلق ناري تسبب في مقتله".