التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 08:57 ص , بتوقيت القاهرة

الحرس الوطني التونسي: أطحنا بالإرهابيين بطريقتهم

قال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني التونسي، طارق العمراوي، إن العملية الأمنية بسيدي يعيش من ولاية قفصة تشكل انتصارا لتونس عموما، مؤكدا أنه تمت مواجهة الإرهابين بالطريقة التي يجب أن يواجهوا بها.


وأوضح العمراوي في حوار مع إذاعة "موازييك" التونسية، وجود  تحول نوعي في النتائج التي تحققها الفرق الأمنية، متابعا قوله ''لكن في ما يخص المسؤولية والواجب فكان دائما نفسه"، مشيرا إلى تدارك العديد من النقائص وخصوصا وسائل العمل بمساعدة بعض الدول الشقيقة والصديقة.


وقال العمراوي إن عملية سيدي يعيش هي عملية نوعية يقف خلفها عمل جبار لعديد الفرق من الحرس، متفاديا الخوض في التفاصيل لأن العملية لا تزال جارية.


واعتبر أن الإستراتيجية والتكتيك الذين تم اعتمادهما جدير بأن يُدرّس في أرقى المدارس الأمنية، وقال إن هذه المجموعة الإرهابية المختصة في الكمائن تم الإطاحة بها بالطريقة نفسها، أي عن طريق كمين.


وأوضح أن الإرهابيين الذين تم القضاء عليها يعدون من أخطر العناصر، مشيرا إلى أن الإرهابي لقمان أبو صخر مطلوب من العدالة  الجزائرية، وأنه محكوم  بالإعدام في 5 قضايا، وهو الذي أشرف على عدة عمليات إرهابية بداء من العملية التي استشهد فيها أنيس الجلاصي، وصولا إلى عملية بولعابة، أما بالنسبة للعنصر الإرهابي ناصر العاتري فإنه يعتبر من مؤسسي مجموعة جبال ورغة بالكاف.