التوقيت الإثنين، 27 مايو 2019
التوقيت 03:33 م , بتوقيت القاهرة

الدمرداش: "التوك شو" بقى "مونولوج"

انتقد الإعلامي معتز الدمرداش، برامج "التوك شو" في الإعلام المصري الخاص؛ لخروجها عن قواعد المهنية المُتعارف عليها عالميًّا، قائًلا: "لقد خرجنا ببرامج التوك شو عن كل القواعد المهنية التي استقر عليها الإعلام في دول العالم الديمقراطية".


وأضاف في حواره مع طلاب كلية الإعلام بالجامعة البريطانية، اليوم الثلاثاء، "أننا نعيش حالة انفلات إعلامي، لأن السعي إلى الربح دون ضوابط يتطلب عند البعض "تسخين" المضامين الإعلامية حتى على حساب القواعد المهنية"، حسب قوله


وطالب الدمرداش، بـ"ضرورة ضبط منظومة الإعلام الخاص لخطورة الدور الذي يلعبه الإعلام في مرحلة التحول التي تعيشها مصر، واعتماد نسبة كبيرة من المصريين على التليفزيون كمصدر للمعلومات".


وأوضح أن "دور الإعلام الرسمي تراجع"، متمنيًا أن "يعود إلى ممارسة دوره، ولاسيما أنه ابن هذا الإعلام، ويتطلع إلى دور له يتوازن مع الإعلام الخاص"، حسب قوله


وقال الدمرداش: إن "أحد آفات الإعلام المصري، خلط مواد الرأي بالحقائق والمعلومات مما يؤثر سلبًا على تكوين اتجاهات سليمة نحو القضايا المطروحة، ولابد من نقد بعض مُقدمي برامج التوك شو الذين قاموا بتحويل برامجهم إلى "مونولوج" يحكي فيه المذيع دون أن يناقشه أحد".


ودعا الدمرداش إلى عدم تطبيق الدولة مواثيق الشرف الإعلامي حتى لا تقوم بدور الخصم والحكم في الوقت ذاته، قائلًا: "الجماعة الإعلامية هي الأقدر على ذلك".


وأكد على ضرورة إلتزام الإعلاميين بتدقيق المعلومات حتى يكون لهم مصداقية، وربط ذلك بأهمية ضمان التدقيق الحُر للمعلومات بما يُتيح للإعلاميين آليات مختلفة لضمان دقة المعلومات.


جاء ذلك في حوار مفتوح أجراه الإعلامي معتز الدمرداش مع طلاب كلية الإعلام بالجامعة البريطانية، في إطار الموسم الثقافي لهذا العام.