التوقيت الخميس، 24 سبتمبر 2020
التوقيت 05:26 ص , بتوقيت القاهرة

اقتصادي أمريكي عن العاصمة الجديدة: مشروعات مماثلة حققت ثروات هائلة

يرى الخبير الاقتصادي الأمريكي ورئيس الأسواق الحدودية في مؤسسة "Renaissance Asset Managers" سفين ريتشر، أن بناء عاصمة جديدة في مصر مشروع طموح، مشيرا إلى أن أغلب مثل هذه المشروعات التنموية تصبح ناجحة.


وفي تقرير لقناة "CNBC" الأمريكية، أوضح ريتشر: "عدد من مثل هذه المشروعات التنموية حول العالم مع مرور الوقت تصبح أكثر نجاحا"،  مشيرا إلى أنه "على سبيل المثال حينما قررت الحكومة البريطانية بناء مشروع مركز مال وأعمال في لندن، واجه المشروع العديد من الإخفاقات في البداية، إضافة إلى معارضة محلية، لكن هذا المشروع حقق ثروات هائلة وغير بشكل جذري قطاع الاقتصاد في لندن".


ويرى محللون آخرون أن هذا المشروع سيلاقي مصير مدينة أبوجا النيجرية، التي أثرت الحياة في نيجريا، وأصبحت عاصمة اقتصادية للبلاد.
وحول مزايا مشروع المدينة الجديدة، أوضح ريتشر أن المشروع سيكون "ضربة البداية" للتنمية في مصر، بخاصة وأنها ستصبح المقر الجديد للحكومة، إضافة إلى أنها ستوفر بنية تحتية قوية ومستمرة لمدة عقود، الأمر الذي سيدعم الاقتصاد المصري.


وتابع ريتشر "أعتقد أنه خطوة جيدة نحو التنمية، فمع نقل الحكومة للموظفين ومكاتبها ستكون نقطة انطلاقة، إضافة إلى أنه سيوفر بنية تحتية قوية وداعمة للاقتصاد المصري لمدة عقدين"، مشيرا إلى أن الجزء الصعب في هذا المشروع يكمن في تمويل مثل هذا المشروع الضخم، متابعا: "لكن هذا المشروع سيتم عبر سنوات الأمر الذي يجعله يتماشى مع توقعات النمو في مصر".


وأضاف ريتشر "أعتقد أن هذا المشروع سيكون ناجحا ولكن لست متأكدا متى سيكون المصريون قادرون على البدء".
من جانبها، ترى زينب كوسريز أوغلو، المحللة في شؤون الشرق الأوسط أنه من الأفضل على مصر الاعتماد في هذا المشروع على الاستثمارات الخاصة بدلا من ميزانية الدولة.