التوقيت الأحد، 25 أكتوبر 2020
التوقيت 04:34 ص , بتوقيت القاهرة

المهن التعليمية تسترد مستحقاتها المتأخرة


أعلن السيد " خلف الزناتي " نقيب المعلمين أن النقابة اتخذت الإجراءات اللازمة لحل أزمة تأخر صرف المستحقات المالية من جانب الشركة المؤجرة لمستشفى المعلمين بالجزيرة، والتي لم تسددها الشركة منذ عام 2010، و تقاعست المجالس السابقة للنقابة عن المطالبة بسدادها.



وقد أكد الزناتي أنه وفقاً للاجتماع الذي عقده أمس السبت مع ممثلي الشركة المؤجرة للمستشفى ومدير حساياتها في حضور مدير الشئون القانونية ومدير الحسابات بالنقابة، فقد تم استرداد جزء من الأموال المتأخرة من النقابة، حيث تم الاتفاق على أن تسدد الشركة من جانبها باقي المستحقات المطلوبة خلال جدول زمني حددته النقابة.



صرح بذلك نقيب المعلمين خلال اجتماع هيئة مكتب النقابة العامة الذي انعقد ظهر اليوم الأحد، لبحث تداعيات عدم التزام الشركة بسداد المستحقات المالية المطلوبة، حيث توجه جميع أعضاء هيئة مكتب النقابة بالشكر للنقيب على حرصه لحل الأزمة.



يأتي ذلك في إطار سعي مجلس النقابة المستمر للحفاظ على أموال المعلمين، وتنمية موارد النقابة، فضلاً عن بحثهم سبل تنفيذ كافة البنود الخاصة بالعقد المبرم لتقديم خدمة علاجية مميزة لمعلميها، والالتزام بأسعار المؤسسة العلاجية.