التوقيت الثلاثاء، 09 مارس 2021
التوقيت 12:20 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| "دوت مصر" داخل منزل "قلاش" نقيب الصحفيين الجديد

"يحيى أخويا ملوش أي انتماءات سياسية.. وكل علاقتة بالناس إنه بيخدمهم.. وأخويا عمره ما هينسى المنوفية".. بهذة العبارات بدأ الحاج زكريا قلاش شقيق نقيب الصحفيين الجديد حديثه من داخل منزل العائلة بمدينة منوف عن ذكريات شقيقة وحياته وعلاقتة بأهالي المدينة ومشاركاته في الانتفاضات الثورية.


ويقول الحاج زكريا، الأخ الأصغر لنقيب الصحفيين، إن يحيى له من الإخوة 7 أشقاء، وإن ترتيبه هو الرابع، فأكبر إخوتهم عبدالعظيم، ويعمل مهندسا، وزينهم صاحب شركة، ونادية ربة منزل، ويحيى يقع في الترتيب الرابع، ثم زكريا وجمال وكيل أول وزارة بهيئة الأبنية التعليمية، ونعمات ربة منزل، ومنى موظفة بالإدارة التعليمة بمنوف.


وأضاف زكريا أن شقيقه يحيى كان من النوع الهادئ في طفولته، وأنه كان ودوودا لأصحابه على عكس أشقائه، مضيفا أن ميوله للقراءة ظهرت في الإعدادية، وكان في أوائل المرحلة الثانوية يرسل الرسائل إلى كتاب الأعمدة في الصحف القومية، وكان عضوا دائما ببيت ثقافة منوف، حيث كان يستعير الكتب ويعيدها من جديد، كما انتقل إلى مرحلة الصحافة عن طريق مجلية الحائط في المدرسة.


وأشار إلى أن شقيقه يحيى ليس له أي انتماءات سياسية أو حزبية، ولكنه محبا للمواطنين ويعمل على خدمتهم، كما أنه شارك في انتفاضة 1977 ضد الرئيس الراحل أنور السادات، وهو يقف على مسافة واحدة من الجميع ويعمل من أجل المصلحة العامة.


وعن علاقتة بالمنوفية يقول شقيقة "يحيى لا يمكن أن ينسى أن منوف هي المدينة التي خرج منها، وأنه دائم الحضور إلى منزله في المحافظة، مضيفا أن يحيى عند توزيع ميراث والده اختار أن يكون ميراثه هو منزل العائلة، وأن يحتفظ به وبأثاثه، وأن يكون مفتوحا للجميع.


ولفت شقيق يحيى قلاش إلى أن الأيام المقبلة في نقابة الصحفيين ستكون مختلفة عن الأيام الماضية، وأن يحيى سيعمل على اتخاذ خطوات إيجابية كبرى.