التوقيت الخميس، 12 ديسمبر 2019
التوقيت 07:55 ص , بتوقيت القاهرة

ورش عمل لاستخدام المخلفات الزراعية في تغذية الحيوانات بالقليوبية

  أكد  نائب رئيس جامعة بنها لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الدكتور جمال إسماعيل، على أن الجامعة تقدم نشاطا بيئيا واسعا وممتدا على مدار العام من خلال إرسال قوافل متعددة لمحافظة القليوبية، و تنظيم ندوات ومؤتمرات تهتم بالمشكلات البيئية ووضع حلول لها، وأشار إلى أهمية وجود تنسيق بين الجامعات والجهات التنفيذية لتطبيق العلم على أرض الواقع حتى نستطيع بناء بلادنا بسواعد أبنائها.


 كان ذلك خلال الندوة التي نظمها قسم الإنتاج الحيواني بكلية الزراعة بمشتهر بمحافظة القليوبية اليوم الأربعاء، حيث اشتملت على عدد من المحاور كالمخلفات الزراعية واستخدامها في الأعلاف غير التقليدية كوسيلة الكرش من التلوث وسد جزء من الفجوة العلفية وكذا رؤية واقعية عن إمكانية الاستفادة من ورد النيل في تغذية الحيوان واستخدام الطاقة الشمسية في التجفيف، بالإضافة إلى تنمية وتطوير إنتاج وتغذية الدواجن وتنمية الثروة الحيوانية في شمال سيناء باستخدام المخلفات الزراعية وتنمية الأغنام البرقي بمطروح والعائد الإقتصادي من تزويد المخلفات الزراعية.


فيما تحدث أحمد فرج ممثلا عن وزير البيئة عن الدور الذي تقوم بها جامعة بنها لخلق حلول ناجحة للمشكلات البيئية، ما يعطي أمل لغد مشرق، وقال إن مصر تعاني من نقص في الموارد العلفية التي تستخدم للحيوانات ولابد من وجود استراتيجية عامة لاستخدام المخلفات الزراعية في التصنيع الغذائي الحيواني للارتقاء بالثروة الحيوانية، مضيفا أن العمل الأكاديمي والميداني لا ينفصلان، لذا يجب أن يكون للجامعات المصرية دور كبير في التعرف على المشكلات والعمل على حلها لتكون شعاع للمعرفة وأساس في عملية التنمية.


وقال عميد الكلية الدكتور محمود مغربي إن كلية الزراعة بمشتهر أقدم كلية زراعية في مصر وتضم نخبة من العلماء وبها 13 قسم علمي و3 برامج باللغة الإنجليزية وبها نشاط مجتمعي بيئي فاعل وقوي، وقد قامت الكلية بتدريب العديد من الجمهور فنحن لا نعمل داخل الكلية فقط ولكن نعمل خارجها أيضا.