التوقيت الأحد، 28 نوفمبر 2021
التوقيت 07:48 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

وزير الزراعة الجديد يطيح برجال البلتاجي 

فيما بدا محاولة للبدء من أول السطر، أصدر الدكتور صلاح هلال، وزير الزراعة، 4 قرارات، اليوم الخميس، هي تعيين المحاسب عبدالحميد يونس، الذية كان يشغل منصب رئيس الإدارة المركزية للشؤون المالية والإدارية، بهيئة التعمير والتنمية الزراعية، رئيسا لقطاع الشؤون المالية والإدارية بديوان عام وزارة الزراعة، وإلغاء تكليف الدكتور علي إسماعيل، رئيس قطاع الهيئات ‏وشؤون مكتب الوزير السابق، وعودته للعمل رئيسا للبحوث في معهد الأراضي والمياه بمركز البحوث الزراعية، وإلغاء انتداب الدكتور إبراهيم حجاب في ذات المكتب، وإعادته لعمله الأصلي بمعهد الأراضي والمياه.

كما أنهى وزير الزراعة الجديد انتداب المهندسة عايدة غازي، ‏من العمل في مكتب وزير الزراعة "الذراع الرئيسية للدكتور عادل البلتاجي الوزير السابق" وأعادها لعملها الأصلي في مركز البحوث الزراعية.

وقال هلال، في بيان اليوم، إنه أصدر هذه القرارات لرفع كفاءة العمل بالوزارة، وتطوير الأداء، مشيرا إلى أنه يرحب بكل من يسعى لإثراء خطة الدولة في القطاع الزراعي. وشدد على أن تكليفات الرئيس له عقب أدائه اليمين الدستورية، هي توفير مستلزمات الإنتاج للفلاح بأسعار مناسبة، خاصة الأسمدة، إضافة إلى الالتزام بالبرنامج الزمني لاستصلاح مليون فدان خارج الدلتا ووادي النيل، للتغلب على الكثافة السكانية التي تتركز في الدلتا فقط. 

وأضاف هلال أنه تم إعداد سيناريوهات لمنع حدوث أي اختراقات في سوق الأسمدة، وزيادة المعروض منها بالأسواق، موضحا أنه يجري حاليا الإعداد لتكثيف الهيئة ‏الزراعية المصرية للتدخل في حال وجود عجز في سوق الأسمدة، خلال الموسم الصيفي، للاستيراد من الخارج.

وفيما يتعلق برؤيته لمستقبل زراعة القمح، وخطة الدولة بهذا الصدد، أكد الوزير أنه سيتم تدقيق المساحات المزرعة بالمحصول لوضع الخطط المناسبة التي تسهم في زيادة إنتاج المحاصيل الحقلية، سواء الذرة أو القمح، أو غيره من المحاصيل الإستراتيجية التي ترفع من قدرة مصر على توفير غذائها‏ خلال الفترة المقبلة وتحد من فاتورة الاستيراد من الخارج. 

وكشف الوزير إعداد مخطط جديد لتوفير قاعدة بيانات حديثة للقطاع الزراعي يمكن من خلالها رفع كفاءة الخطط التنفيذية للوزارة، وتحقيق المرونة في مواجهة تحديات القطاع الزراعي.

وأضاف الوزير أن الرئيس كلفه بوضع خطط لضمان التسويق الجيد للمحاصيل الزراعية، لحماية الفلاح، مشددا على أنه سيظل خادما للفلاح، سواء من خلال عمله الوزاري أو كمواطن مصري وباحث يسعى للاستفادة من العلوم في جميع القطاعات التطبيقية.