التوقيت الأربعاء، 01 ديسمبر 2021
التوقيت 05:06 م , بتوقيت القاهرة

العدل: "الوزير اللي يغلط يتحاسب قبل ما يتغير"

أكد الأمين العام لحزب العدل، عبدالمنعم إمام، أن أي تعديل وزاري، في إطار قصور بعض الوزراء في أداء عملهم، خطوة إيجابية، مهما اختلف توقيتها، سواء في ظل وجود برلمان أو غيابه، على أن تتغير إستراتيجية العمل من "اللي يغلط مش يتغير لكن يحاسب ثم يتغير"


ووصف  إمام في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، اليوم الخميس، التعديلات الوزارية، خاصة تغيير وزير الداخلية، بأنها خطوة جيدة، لافتا إلى أن ذلك كان مطلب القوى الوطنية منذ وقت طويل، مضيفا أنه يجب أن يتبع هذا التعديل تغير تام في الإستراتيحية الأمنية وإصلاح جهاز الشرطة.


وكانت رئاسة الجمهورية قد أكدت، في بيان لها اليوم الخميس، إجراء تعديل وزاري، يشمل كلا من وزراء الداخلية اللواء محمد إبراهيم، والاتصالات عاطف حلمي، والسياحة هشام زعزوع، والتعليم محمود أبو النصر، والثقافة جابر عصفور، والزراعة عادل البلتاجي.


 وأكد البيان استحداث وزارتين جديدتين، إحداهما للسكان، والأخرى للتعليم الفني.


وقالت الرئاسة إنه جرى اليوم ?تعديل وزاري، حيث أدى الوزراء التالية أسماؤهم اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية، وفي حضور رئيس مجلس الوزراء:


1- الدكتور محمد أحمد محمد يوسف وزير دولة للتعليم الفني والتدريب.


2- الدكتور صلاح الدين هلال محمود هلال وزيرا للزراعة واستصلاح الأراضي.


3- الدكتور عبدالواحد النبوي عبدالواحد وزيرا للثقافة.


4- الدكتور محب محمود كامل الرافعي وزيرا للتربية والتعليم.


5- مجدي محمد عبدالحميد عبدالغفار وزيرا للداخلية.


6- الدكتورة هالة محمد علي يوسف وزير دولة للسكان.


7- المهندس خالد علي محمد نجم وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


8- المهندس خالد عباس رامي وزيرا للسياحة.


وكان "دوت مصر" انفرد يوم 9 فبراير 2015 بخبر تقدم وزير الداخلية باستقالته للرئيس السيسي، إثر حادثة استاد الدفاع الجوي، وهو ما نفته وزارة الداخلية حينها، ولم تنفه رئاسة الجمهورية، لكن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن لمصر أجّلت البتّ فيها.