التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 10:44 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| "داعش" يحرق 8 آلاف كتاب نادر بالموصل

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، أمس السبت، أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أحرقوا أكثر من 8000 كتاب ومخطوطة نادرة في مكتبة الموصل المركزية، وسط المدينة، وفقا لما ذكره موقع السومرية نيوز.


وقال المصدر: "مسلحو داعش حرقوا مساء أمس  مكتبة الموصل المركزية في منطقة الفيصيلة وسط الموصل، ما أسفر عن احتراق أكثر من 8000 كتاب نادر ومخطوطات تعود لعصور تاريخية مختلفة كانت موجودة داخل المكتبة التي تعتبر واحدة من أقدم المكتبات التاريخية في نينوى".



يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة تنظيم "داعش" منذ 10 يونيو 2014، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته "المتطرفة" على جميع نواحي الحياة في المدينة.


وكان تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قد بدأ عمليات حرق آلاف الكتب النادرة في مكتبات المناطق العراقية الخاضعة لسيطرته، ففي 21 يناير/ كانون الثاني أحرق العشرات من كتب الأدب في مكتبات نينوى الخاصة والجامعية أمام الناس. 



وأشار عدد من مواطني مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، إلى أن عناصر التنظيم جمعوا دواوين الشعر والروايات وبعض المخطوطات من المكتبات الخاصة في منطقة "المجموعة الثقافية" وأحرقوها.


وفي محافظة ديالى قال عدد من السكان المحليين إن تنظيم "داعش" أحرق أكثر من 1000 كتاب صادرها من المنازل خلال عمليات تفتيش مفاجئة للسكان.


وادعى عناصر التنظيم أن تلك الكتب تحمل مضامين أدبية وشعرية وعلمية ودينية مختلفة عما وصفوه بـ "الشرعية".


وكانت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة "اليونسكو"، قد أدانت حرق مئات الكتب في العراق، عقب حرق آلاف الكتب من مكتبات الموصل خاصة كتب الفلسفة والقانون والشعر والعلوم من قبل تنظيم (داعش)، موضحة أن هذا العمل "إرهابي" ويعد أكبر أعمال التدمير المتعمدة للكتب في تاريخ البشرية، واصفة إياه بـ "المعتمد" وأحد أنواع "التطهير الثقافي".