التوقيت السبت، 24 أكتوبر 2020
التوقيت 05:25 ص , بتوقيت القاهرة

وزير البيئة يستقبل نقيب الفلاحين لبحث تفعيل دور النقابة العامة

عقد وزير البيئة خالد فهمي اليوم الثلاثاء اجتماعا موسعا بنقيب الفلاحين أسامة الجحش وعدد من أعضاء النقابة، بمقر وزارة البيئة في المعادي، وحضور القيادات المعنية بالوزارة، لبحث سبل التعاون وتفعيل دور النقابة العامة للفلاحين على غرار جمعيات تنمية المجتمع للعمل في مجال تطوير القرى القديمة وتجميلها ورفع المخلفات الموجودة بها.


وأوضح فهمي، خلال الاجتماع، أن النقابة تعد بمثابة مظلة للفلاحين وحلقة اتصال فعال بهم، لذا ينبغي إشراك الفلاحين وأولادهم في العمل بمنظومة المخلفات الزراعية بصفة عامةن والتي تستمر طوال العام  وليس الاقتصار فقط على المشاركة في ملف  قش الأرز، الذي يتم العمل فيه لمدة شهرين خلال فترة نوبات تلوث الهواء الحادة، وبذلك تتحقق العدالة الاجتماعية من خلال الاستفادة الاقتصادية من تطوير منظومة المخلفات.


وأضاف أن مشاركة الفلاحين في كافة القضايا المعنية بهم من شأنها العمل على إظهار دور الفلاح في المساهمة في حل أزمة الوقود والأسمدة والطاقة ليس على المستوى المحلي فقط، بل على المستوى الدولي أيضا من خلال نجاحه في خفض الانبعاثات.


وأشار إلى أن الفلاحين لديهم فرصة ذهبية في حال اندماجهم في منظومة قش الأرز والمخلفات الزراعية، خاصة في ظل ما تحتاجه مصانع الأسمنت من وقود لمصانعها من المخلفات الزراعية.


وأكد أن الوزارة ستعمل على تقديم الدعم للفلاحين بكافة صوره في ضوء إمكانيات الوزارة المتاحة، بالإضافة إلى أنه سيتم تكثيف الدورات التدريبية للفلاحين من خلال الاستعانة بخبرات من سبق لهم تعلم كيفية التعامل مع منظومة المخلفات من حيث الجمع والنقل والتدوير والعمل بالمكابس.


ولفت إلى أهمية التزام الفلاحين بالمساحات المنزرعة من الأرز، بالإضافة إلى موافقة وزارة البيئة على تقديم الدعم للقرية النموذجية بوادي النطرون شريطة اختيار أنسب الأشجار لطبيعة المنطقة.


ومن جانبه أشاد نقيب الفلاحين بمجهودات وزارة البيئة في كافة المجالات منها مكافحة تلوث نهر النيل.


كما أشاد بنجاح تجربة البيوجاز في محافظتي الفيوم وأسيوط، وناشد الفلاحين بضرورة التوسع في المشاركة في تجارب أخرى تتعلق بالبيوجاز لكي يتم تعميم تطبيقها في محافظات أخرى للمساهمة في حل أزمة الطاقة بطرق فعالة  على ايدى فلاحي مصر الذين اعتادوا تقديم كل ماهو طيب لبلدهم مصر.


وأكد أن الوزارة تعمل بجهد على برنامج القرى الأكثر احتياجا وقد تمكنت من توفير سيارات لرفع المخلفات من تلك القرى، وضرورة دمج الفلاحين للعمل في تلك البرنامج من أجل تطوير ورفع كفاءة تلك المناطق.


وانتهى الاجتماع إلى الاتفاق على تنفيذ منظومة المخلفات الزراعية بالتعاون والتنسيق مع نقابة الفلاحين ووزارة الزراعة والمحافظات المعنية في 6 محافظات، وهي القليوبية والغربية والشرقية والدقهلية والبحيرة وكفر الشيخ.