التوقيت الخميس، 06 أغسطس 2020
التوقيت 03:59 ص , بتوقيت القاهرة

صور| سرادق عزاء لضحايا ليبيا بمسقط رأس حسن البنا في البحيرة

أقيم مساء اليوم الإثنين، سرادق عزاء، في مدخل مدينة المحمودية مسقط رأس حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان، لتقديم واجب العزاء في ضحايا الحادث الإرهابي بليبيا الذي راح ضحيته 21 مصريا ذبحا على يد جماعة "داعش".



تقدم في صفوف العزاء رئيس مدينة المحمودية، أحمد مشهور، ونائب رئيس المدينة حامد هبيلة، وعدد من الأقباط بالمدينة، والأهالى الذين حضروا لتقديم واجب العزاء في ضحايا الحادث الإرهابي.



وقال راعي كنيسة السيدة العذراء مريم، بمدينة المحمودية، القمص ارسانيوس نصيف عازر، إننا نصلي لله كي يكشف الغشاوة عن أعينهم ويفتح قلوبهم ويفتح بصيرتهم حتى يدركوا أن ما يقوموا به ضد الله، لافتا إلى أن التنظيمات الإرهابية،  يرفعون شعار "جيش الله"، ويحمون الإسلام ولكنهم أكبر إساءة تبلغ للناس، نتيجة اعمالهم.



وأضاف راعي كنيسة السيدة العذراء مريم، أن مصر غالية، وعزيزة عند الله، حيث حضنت الأديان في مهدها واستقبلت الأنبياء والرسل على مدار الزمان، ومنبر لنشر السلام والمحبة، موضحا أنه على الجماعات الإرهابية أن تدرك قدرة الله على كل شيء، قائلا : "من سفك دما سيسفك دمه أيضا".