التوقيت الثلاثاء، 04 أغسطس 2020
التوقيت 08:12 ص , بتوقيت القاهرة

بعد 7 سنوات سجن بجريمة اغتصاب يقتل والديه وينتحر

عثرت الشرطة السكوتلندية على جثة الشاب أشرف عمرانى، 30 عاما، على أسطح أحد المنازل بطريق ويستبورن جروف غرب لندن مشتبها فى إنتحاره يوم الجمعة الماضية فى حوالى الواحدة ظهرا وبالتوجه لإبلاغ ذويه عن الحادث فى اليوم التالى وجدت الشرطة جثث والديه فى المنزل الخاص بعائلة عمرانى, بحسب صحيفة ذا تايمز البريطانية. 


 


كان عمرانى قد أنهى سجن مدته 7 سنوات إثر إرتكابه جريمة إغتصاب وتصوير فيلم للحادث. إستمعت محكمة ساوثورك كراون للإعتراف عمرانى بانه أجبر الضحية على القيام ببعض المهام المنزلية "المهينة" منها تنظيف الحمام وتهديدها بإرسال فيديو الإغتصاب لعائلتها إذا أبلغت أى شخص عن الحادث.


 


وأكدت الشرطة الإسكتلندية أنها لم تحاول البحث عن أى جناة فى قضية مقتل الزوجين المتقاعدين حسن عمرانى ،72 عام،  وزهرة عمرانى ،59 عام. خاصة بعد دفع عمرانى غرامه بسبب تسببه فلا عراك بإحدى الأماكن العامة الثلاثاء الماضى وتحديد جلسة للقضية أواخر الشهر الجارى.


 


وبشهادة  أحد جيران العائلة قالت أنها عند لقائها بالسيدة زهرة عمرانى لأخر مرة يوم الخميس الماضى،  شعرت بأنها لم تكن  سعيدة وتحدثت لها عن رغبتها فى العودة للمغرب.


وأضافت جارة عائلة عمرانى التى تسكن فى نفس منزل الحادث "لاندور هاوس" أنها كانت تشعر بأن شيئا لم يكن على ما يرام عندما خرجت من المنزل فى بداية يوم الحادث وكانت تأمل أن تجد الزوجين أحياء بعد الشجار الذى حدث بينهما وبين الابن أشرف الذى ظهر فى حياة عائلته منذ شهر ونصف فقط  بعد غياب دام سنوات وأن صوت الشجار كان دائما يتعالى أثناء وجوده.



بعد الحادث، قررت الشرطة الإسكتلندية تسجيل دخول وخروج جميع سكان المربع السكنى للحادث وتعيين حراسة على المنزل وإستمرار التحقيق فى واقعة مقتل الثلاثة أفراد.