التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 12:59 ص , بتوقيت القاهرة

كويتي يقتل زوجته بـ270 طعنة على صوت القرآن الكريم

أصدرت محكمة بريطانية، اليوم الثلاثاء، حكما بحبس لاجيء كويتي لمدة 23 عاما، بتهمة قتل زوجته بعد تعذيبها لمدة ساعتين كاملتين، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، والتي أوضحت أن الكويتي استخدم مفكات ومثقاب كهربائي في تعذيب زوجته قبل أن تفارق الحياة.


وأضافت الصحيفة البريطانية أن الأجهزة الأمنية عثرت على أسلحة ملطخة بالدماء بجوار جثة الزوجة، والتي وجدت داخل دولاب موثوقة القدمين، موضحة أنها كانت أما لأربعة أبناء.


كما ذكرت الصحيفة أن طاهي مناع، شغل قرآنا على سماعة كبيرة بصوت عال أثناء ارتكابه الجريمة، ليغطي على صراخ زوجته.



وأوضحت الصحيفة أن القاتل ضرب زوجته في عينها مستخدما "مفك"، ثم مزق رأسها، وأثناء ارتكابه جريمته أجرى اتصالا هاتفيا مع أحد وكلاء السفر، حتى يتمكن من الهرب خارج البلاد في أسرع وقت ممكن قبل انكشاف أمره.


من ناحيته، قال القاضي خلال الجلسة التي نطق خلالها بالحكم، إن الجريمة كانت بشعة للغاية، تقشعر لها الأبدان، موضحا أن المجني عليها ربما عانت كثيرا لأنها لم تفقد الوعي إلا في النهاية. وأضاف أنه كان يود أن يصدر عقابا أكثر قسوة بحق المتهم، إلا أن التقارير الطبية أفادت إصابته بمرض عقلي لفترة طويلة، وكانت سببا في إقدامه على ارتكاب الجريمة، الأمر الذي ساهم كثيرا في تخفيف العقوبة عنه.



وأضاف القاضي أن الحادث الشنيع لم يكن الأول من نوعه، حيث أن المدان سبق له الاعتداء على زوجته في مرات سابقة، موضحا أن الاعتداء الأخير الذي أودى بحياتها أسفر عن إصابتها بحوالي 270 جرحا في كافة أنحاء جسدها.


وقال المحقق زاف علي، الذي قاد فريق التحقيقات في القضية، إن الهجوم كان وحشيا للغاية، حيث أن الضحية كانت أما لأربعة أطفال، وربما انهارت حياتهم بوفاتها، موضحا أن الجاني كان يفرض عزلة عليها ودائما ما كان يعتدي عليها، إلا أنها لم تكن تشتكي ضده، نظرا لأن العادات كانت لا تسمح غالبا بأن تشتكي الزوجة زوجها أمام الشرطة.