التوقيت الخميس، 18 أغسطس 2022
التوقيت 10:01 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو| "صعيدية" تتحدى "الزحمة" بركوب "العجلة"

رغم أنها تعيش في مجتمع "يُقدس" العادات والتقاليد، و"يُكفر" كل من يخرج عنها، إلا أنها اختارت التحدي لتواجه نظرات الناس وزحام الشوارع.


سيدة خمسينية تعيش في محافظة أسيوط وتعمل محاسبة في أحد البنوك، قررت أن تُنقذ نفسها وعملها من الزحام، فاستقلت الدراجة للتنقل في شوارع المحافظة المزدحمة دومًا، غير مبالية بـ"كلام الناس".


تقول هبة الجندي، وتعمل محاسبة في أحد البنوك بمحافظة أسيوط:" دائمًا ما كنت أتأخر عن العمل بسبب الزحام الذي تشهده الشوارع خاصة في الصباح فقررت أن أستقل دراجة ابني الصغير للذهاب إلى العمل".


تضيف أن من شجعها على الفكرة زوجها ويعمل أستاذًا بكلية الهندسة، واشترى لها دراجة خاصة بها، موضحة أنها تعرضت لبعض الضغوط في البداية خاصة أنها تعيش في مجتمع "صعيدي"، ثم ما لبثت أن تلاشت بمرور الوقت.


وتتابع :" أصبحت الدراجة وسيلتي الوحيدة والمريحة للذهاب إلى أي مكان، ولم أعد أستخدم السيارة نهائيًا".


وعن المواقف الطريفة التي واجهتها تقول :" في أحد المرات قابلت بعض الشباب وأنا أستقل الدراجة وفوجئت بهم ينادونني ويهتفون مية مية يا طنط"، مؤكدة أنها لم تتعرض لمضايقات أو تعليقات ساخرة من المارة.