التوقيت الإثنين، 18 أكتوبر 2021
التوقيت 02:54 ص , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. "دوت مصر" داخل مستعمرة الجذام

<p dir="RTL">كتب-حماده أبو شنب:</p><p dir="RTL">هل تعرف أنه توجد في مصر مستعمرة لمرضى الجذام بمنطقة أبو زعبل محافظة القليوبية؟ "دوت مصر" قام بمغامرة لاكتشاف أسرار هذه المستعمرة التي يقطنها أكثر من 8 آلاف مواطن وذلك لمعرفة حقيقة ما يدار حولها<span dir="LTR">.</span></p><p dir="RTL">تأسست مستعمرة الجذام عام 1933 في منطقة "أبو زعبل" لتكون في مكان ناءٍ خارج القاهرة، وكانت النية في الأصل أن يكون هذا المكان مجتمعا مستقلا بذاته على مساحة من الأراضي الزراعية، وبدلاً من ذلك وجد المرضى الذين تم إرسالهم إلى هناك، أنفسهم محبوسين في سجن مفتوح مع عدم القدرة على الاتصال بالعالم الخارجي<span dir="LTR">.</span></p><p dir="RTL"><span style="color:#800000;">كلنا هنا مرضى</span></p><p dir="RTL">على بعد 30 كيلو مترًا خارج القاهرة بدأت جولتنا إلى مستعمرة الجزام بأبي زعبل، بلقاء الحارس وبعد سلام باليد وسؤال عن مدير المستشفى أو أحد المسؤولين، استقبلتنا إجابة نافية من الحارس ليرد "كلنا هنا مرضى بس"، مؤكدا أنه مريض كحال الجميع بالداخل، إلا أن المرضى مقسمون بين من لديهم المرض ولكن غير معديين، وآخرين يتم عزلهم، ودخلنا بعد أن سألنا الحارس عن حقيقة وجود تصريح للدخول، دون أن يرى التصريح المزعوم.</p><p dir="RTL"><span style="color:#800000;">مرضى بلا أهل ولا أطباء </span></p><p dir="RTL">في العنابر تحدث المرضى عن مرضهم وأوجاعهم وحياتهم في المستعمرة، بينما جلس بعضهم يشاهد إحدى مباريات كرة القدم، بينما التقينا في عنبر رقم 3 برجل متقدم في العمر، وقد حكى لنا عن الإهمال الذي يعاني منه المستشفى والمستعمرة بأكملها وعدم اهتمام المسئولين بهم، وقال أحدهم إنه يعيش بالمستعرة منذ  20 عاما ولم يفكر أحد من أقاربه بزيارته، وأن أخوته وأقاربه الحقيقيين هم من حوله بالعنبر. وأوضح أن لديهم مشكلة كبرى مع الأطباء ولايوجد بالمشفى سوى 4 أطباء للأسنان و6 أطباء للعلاج الطبيعي، وليس لديهم أطباء جراحة أو باطنة وأنف وأذن ولا حتى جلدية، وفي حالة تعب أي من المرضى ينقل إلى مستشفى الخانكة لعلاجه، مؤكدا أن بعض الأطباء في الخانكة يرفضون علاجهم لمجرد معرفة أنه مرضى جذام<span dir="LTR">.</span></p><p dir="RTL"><span style="color:#800000;">علاج الصحة تسبب في تساقط الأطراف</span></p><p dir="RTL">وقال أحد النزلاء في المستعمرة، لـ "دوت مصر" "أنا متواجد هنا رغم علاجي من الجذام، لأن المجتمع لم يستوعب مرضي، ودائما ينظر إلينا بنظرة احتقار وقلق، ومنا من فقد أهله ولم يعد له عائلة إلا من تواجد معهم بالمستعمرة، والسبب في ذلك نوعية العلاج الذي كانت تصرفه لنا وزارة الصحة حيث كان يتسبب في فقدان الأصابع وأجزاء من الأطراف مثل القدم واليد والأذن"<span dir="LTR">.</span></p><p dir="RTL"><span style="color:#800000;">مستعمرة الجزام تجاهل من المسئولين وغياب الإعلام</span></p><p dir="RTL">واشتكى بعضى المرضى من عدم اهتمام وكيل أول وزارة الصحة بالقليوبية، الجهة التابعة لها المستعمرة إدارياً، حيث أكدوا أنه لم يفكر مرة في زيارة المستعمرة وسماع متطلبات واحتياجات نزلائها<span dir="LTR">.</span> وقال أحد المرضى، الإعلام المصري لا يهتم بمرضى الجذام،  وإن كان هناك اهتمام من جانب الإعلام ما أصبحنا في طي النسيان، ولولا بنك الطعام وأهل الخير الذين يأتون لمساعدتنا أول كل شهر، لانعرف ماذا كنا سنفعل، وذلك فضل من الله<span dir="LTR">.</span></p>