التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 02:25 ص , بتوقيت القاهرة

جهادى سابق بسيناء:الجيش يستطع القضاء على "بيت المقدس" خلال شهر

قال جهادي سابق في تنظيم "التوحيد والجهاد" كان متهما في قضية تفجيرات طابا وشرم الشيخ، إن الجيش بشمال سيناء يستطيع القضاء على تنظيم "أنصار بيت المقدس" خلال شهر واحد ولكن بشروط على رأسها مواصلة القوات حصارها وتمركزها في قرى الشيخ زويد ورفح والذى بدأ منذ عدة أيام وعدم العودة مرة أخرى لمعسكراتها إلا بعد مداهمة البؤر التي يتمركز بها أعضاء التنظيم، والقضاء عليهم تماما.


وأوضح الجهادي السابق ويدعى ع.أ في تصريح لـ "دوت مصر"، اليوم الأربعاء، أن من بين الشروط التى يجب أن يتبعها الجيش للقضاء على التنظيم أيضا الاستعانة بالأهالي بشكل كبير للإبلاغ عن أبرز الخلايا الإرهابية التابعة للتنظيم، مشيرا إلى أن عدم مساندة الأهالي لقوات الجيش يعتبر من العقبات الكبيرة التى تقف ضد القضاء على الإرهاب بشمال سيناء، فضلا عن مواصلة قوات الجيش ضرباتها المركزة في المناطق التي تتمركز بها خلايا التنظيم بالفعل والابتعاد بشكل كامل عن العشوائية في توجيه الضربات.


وأكد الجهادى السابق  أنه لابد من تشديد الحصار الأمني على التنظيم بسيناء وتجفيف منابع تمويله سواء بالمال أو السلاح أو المسلحين، وهو ما نجحت فيه قوات الجيش والشرطة خلال الفترة الأخيرة  وساهم في تقليص العمليات الإرهابية للتنظيم مؤخراً حتى وصلت الأمور إلى خروج عدد من عناصر تنظيم "داعش" لمطالبة أنصارهم بالدعاء للمجاهدين فى ولاية سيناء لتعرضهم لحصار وضربات موجعة.