التوقيت الجمعة، 14 أغسطس 2020
التوقيت 04:58 م , بتوقيت القاهرة

ننشر جدول أعمال القمة الإفريقية قبل انطلاقها -لا ينشر

تنطلق القمة الافريقية على مستوى القادة فى دورتها الرابعة والعشرين بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا يوم الجمعة القادم لمدة يومين بمشاركة أكثر من أربعين رئيس دولة وحكومة فى مقدمتهم الرئيس عبد الفتاح السيسى وسط ترقب واهتمام إفريقي كبيرين بعودة مصر بشكل فاعل للعب دورها الريادى فى القارة الإفريقية سواء لمواجهة التحديات أو لرسم خريطة المستقبل.
ويشارك القادة الأفارقة فى هذه القمة التى اتخذت لدورتها هذا العام موضوعا رئيسيا عنوانه "2015 عام تمكين المرأة والتنمية نحو أجندة  2063 لافريقيا".
ومن المقرر أن تبدأ غدا الاثنين، فى اطار التحضيرات المكثفة للقمة التى تعقد بمقر الاتحاد الافريقى بالعاصمة أديس أبابا، اجتماعات وزراء الخارجية الافارقة (المجلس التنفيذى) والذى يمثل مصر خلاله وزير الخارجية سامح شكرى فى وقت يتوالى فيه وصول اعضاء الوفد الرسمى والدبلوماسى المصرى رفيع المستوى للمشاركة فى الاجتماعات التحضيرية التى بدأت باجتماع للمندوبين الدائمين للدول الأعضاء استمر يومين وتم خلاله اقرار جدول الاعمال.    
وسوف تبدأ أعمال قمة رؤساء الدول والحكومات الافريقية صباح يوم الجمعة المقبل بجلسة تشاورية مغلقة حول مشروع جدول الاعمال وبرنامج العمل وتشكيل هيئة المكتب، وذلك قبل التقاط صورة جماعية للقادة الافارقة.
ويعقب ذلك عقد جلسة افتتاحية يعلن خلالها رئيس جمهورية موريتانيا رئيس الاتحاد الافريقى محمد ولد عبد العزيز عن بداية الدورة؛ يعقب ذلك عزف نشيد الاتحاد الافريقى، فالوقوف دقيقة حدادا على روح الرئيس الزامبى السابق مايكل شلوفيا ساثا الذى توفى فى التاسع والعشرين اكتوبر 2014.
ويشير موفد وكالة انباء الشرق الاوسط للقمة الافريقية إلى أنه سيتم خلال الجلسة الافتتاخية أيضا تدشين قاعة نيلسون مانديلا من قبل رئيس الاتحاد الافريقى ورئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى، ويعقب ذلك كلمة تلقيها رئيسة المفوضية الافريقية نكوسازانا دولامينى زوما، يتبعها كلمات كل من بان كى مون الامين العام للامم المتحدة، والرئيس الفلسطينى محمود عباس.
ويعقب ذلك ترحيب رئيس الاتحاد الافريقى برؤساء الدول والحكومات المنتخبين حديثا ويقدمهم الى المؤتمر، وذلك قبل انتخاب رئيس الاتحاد الافريقى الجديد وأعضاء هيئة المكتب وأعضاء لجنة الصياغة فإعلان نتائج الانتخابات من قبل عميد السلك الدبلوماسي الافريقى، ثم يلقى الرئيس الجديد للاتحاد كلمة ويتم الاعلان عن اطلاق "2015 عام تمكين المرأة والتنمية نحو أجندة  2063 لافريقيا" ثم نهاية مراسم الافتتاح.
ثم يعقد رؤساء الدول والحكومات الافارقة جلسة مغلقة يتم خلالها اعتماد جدول الأعمال وبرنامج العمل وبحث تقرير المفوضية عن ازمة الايبولا وبحث تقرير المفوضية عن أجندة الاتحاد الافريقى 2063، وتقرير مؤتمر وزراء المالية والاقتصاد عن المخاطر البديلة لتمويل الاتحاد الافريقى، وتقرير مجلس السلم والامن عن انشطته ووضع السلم والامن فى افريقيا.
ويقيم رئيس الوزراء الاثيوبى هايلى ماريام ديسالينج مأدبة عشاء فى ختام اليوم الاول للقمة على شرف رؤساء الدول والحكومات.
ويبدأ اليوم الثانى والأخير للقمة على مستوى الرؤساء بجلسة عمل مغلقة تبدأ بكلمة يلقيها الدكتور نبيل العربى الامين العام للجامعة العربية، فكلمة سام كوتيسا وزير خارجية أوغندا رئيس الدورة ال69 للجمعية العامة للامم المتحدة، ويعقب ذلك مراسم منح الجوائز للحائزين على جائزة كوامى نكروما العلمية لعام 2014 يقدمها رئيس الاتحاد الافريقى ورئيسة المفوضية وذلك للبروفيسير تيمولين كوفانى والبروفيسير سليم عبد الكريم.
ثم تعقد جلسة مغلقة يتم خلالها بحث نتائج قمة إفريقيا- تركيا الثانية والتى عقدت فى مالابو فى الفترة من 19 إلى 21 نوفمبر الماضى، وتقرير المفوضية الإفريقية عن إنشاء مركز إفريقى لمكافحة الامراض والوقاية منها، وتقرير المفوضية عن الوضع فى فلسطين والشرق الاوسط.
كما سيتم خلال هذه الجلسة أيضا مناقشة تقرير لجان مؤتمر الاتحاد الافريقى من قبل كل من الرئيس السنغالى ماكى سال، وجون درامانى مهاما رئيس غانا رئيس اللجنة رفيعة المستوى حول التجارة الافريقية، وجاكايا مريشو كيكوكتى رئيس تنزانيا منسق لجنة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية المعنية بتغيير المناخ، الين سيريليف رئيسة ليبيريا رئيسة اللجنة رفيعة المستوى لاجندة التنمية لما بعد عام 2015، الدكتور ارنست باى كوروما رئيس سيراليون رئيس لجنة العشرة لاصلاح الامم المتحدة ، وبحث تقرير بول كاجامى رئيس رواندا عن خطة عمل كيجالى لتنفيذ مقرر المؤتمر بشان تنفيذ التزامات شرم الشيخ حول الاسراع بتحقيق الاهداف الخاصة بالمياه والصرف الصحى فى افريقيا.
وويتم خلال الجلسة نفسها أيضا مناقشة التقرير النهائى لفريق العمل رفيع المستوى المعنية بالتدفقات المالية غير المشروعة، بالاضافة إلى تقرير متباعة قمة واجادوجو لعام 2014: العمالة والقضاء على الفقر والتنمية المستدامة فى إفريقيا.
ويعقب ذلك عقد جلسة مغلقة يجرى خلالها تعيين أحد عشر عضوا فى المجلس الاستشمارى المعنى بالفساد، وتعيين سبعة أعضاء فى لجنة الاتحاد الافريقى للقانون الدولى، وتعيين نائب ورئيس مجلس الجامعة الإفريقية، وتعيين البلد المضيف لرئاسة الجامعة الافريقية بخلاف بنود اقترحتها الدول الاعضاء وتتضمن:
1- عرض النيجر لاستضافة الدورة العادية ال33 لمؤتمر الاتحاد الافريقى فى يونيو/ يوليو 2019 
2- عرض سوازيلاند استضافة الدورة العادية الخامسة والثلاثين لمؤتمر الاتحاد الافريقى فى يونيو/ يوليو 2020
3 - عرض زامبيا لاستضافة الدورة العاطية ال39 لمؤتمر الاتحاد الافريقى يونيو/ يوليو 2022
4- انشاء المركز الافريقى لتكنولوجيا المعلومات يكون مقره انجامينا بناء على اقتراح من تشاد
5- اقتراح مصر انشاء وحدة الوساطة ومنع النزاعات فى مفوضية الاتحاد الافريقى فى اطار مبادرة مصر لدعم قدرات الاتحاد الافريقى على الوساطة ومنع النزاعات
6- وضع التحضيرات للالعاب الافريقية الحادية عشرة التى ستجرى فى برازافيل فى الكونجو فى شهر سبتمبر 2015 وهو بند اقترحته الكونجو
7- التضامن القارى ضد بوكو حرام بناء على اقتراح النيجر
8- تحويل مدرسة التراث الافريقى الى مدرسة ذات رسالة افريقية
9- منتدى ثقافة السلام فى افريقيا وهو بند اقترحته انجولا
10- المبادرة الافريقية للتعليم من اجل السلام من خلال حوار بين الاديان والثقافات ( بند اقترحته بنين).
11- توضيح النظم الاساسية والمهام للجان الفنية المتخصصة للاتحاد الافريقى واقتراح لانشاء لجنة فنية متخصصة للشئون الاقتصادية والامن البحرة وهو بند مقترح من جانب الكاميرون.
وتشهد الجلسة نفسها اعتماد مقررات وتوصيات الدورة العادية السادسة والعشرين للمجلس التنفيذى، واعتماد مقررات واعلانات الدورة العادية الرابعة والعشرين لمؤتمر الاتحاد الافريقى، ويعقب ذلك اعلان مكان وموعد انعقاد الدورة العادية الخامسة والعشرين لمؤتمر الاتحاد الافريقى.
ويعقب ذلك انعقاد الجلسة الختامية المفتوحة والتى تتضمن الكلمة الختامية لرئيس الاتحاد الافريقى وعزف نشيد الاتحاد.. قبل ان يعقد رئيس الاتحاد ورئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى مؤتمرا صحفيا مشتركا.
وعلى صعيد أخر تنطلق غدا الاثنين اجتماعات وزراء الخارجية الافارقة (المجلس التنفيذى) بمشاركة وزير الخارجية سامح شكرى الذى يجرى سلسلة مكثفة من اللقاءات مع نظرائه الافارقة المشاركين فى الاجتماعات الوزارية على مدار يومين وذلك لبحث تنسيق المواقف حيال الموضوعات المدرجة الا جدول الأعمال وكذلك فيما بهدف تعزيز علاقات التعاون المشترك. 
وقالت مصادر لوكالة أنباء الشرق الاوسط إن سامح شكرى وزير الخارجية سيجرى سلسلة من اللقاءات المكثفة مع نظرائه وزراء خارجية الدول الإفريقية من بينهم نظيره الإثيوبى تواضروس ادهانوم ووزراء دول حوض النيل فى إطار تحرك مصرى بناء لتنسيق المواقف حيال القضايا المطروحة على جدول اعمال القمة وبلورة مواقف مشتركة تسهم فى مواجهة تحديات القارة الافريقية والعمل الافريقى المشترك .
وسوف تتنوع لقاءات وزير الخارجية تمهيدا لزيارة الرئيس السيسى ولقاءاته المكثفة مع نظرائه القادة الأفارقة فى إطار التحرك الدبلوماسى المصرى واسع النطاق لتشمل كافة المجموعات الإفريقية مع تنوع القضايا الأبرز على الساحة الافريقية والتى لا تقتصر إلى القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية بل تمتد إلى القضايا الانسانية وبخاصة مواجهة تفشى وباء الايبولا وقضية تغير المناخ حيث ينتظر فى إطار مبادرات مصرية متكاملة سيتم طرحها خلال القمة الافريقية أن تحمل مصر راية قيادة الموقف الافريقى المشترك فى اطارها.
ومن المقرر أن تفتتح رئيسة المفوضية الإفريقية نكوسازانا دولامينى زوما صباح غد الاثنين اجتماعات المجلس التنفيذى لوزراء خارجية الدول أعضاء الاتحاد الإفريقي، كما يتحدث خلال الجلسة الافتتاحية مساعد أمين عام الأمم المتحدة والأمين التنفيذى للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا إضافة للرئيس الحالى للمجلس التنفيذي.
ويعقد وزراء الخارجية الأفارقة بعد ذلك جلسات عمل مغلقة على مدى يومين يتم خلالها مناقشة كافة محاور العمل الإفريقى المشترك.
ويناقش وزراء الخارجية الأفارقة عددا من البنود التى اقترحتها الدول الأعضاء تمهيدا لاعتمادها والتصديق عليها فى قمة القادة الأفارقة فى مقدمتها اقتراح مصر لإنشاء وحدة لدعم الوساطة ومنع النزاعات فى مفوضية الاتحاد الإفريقى فى إطار مبادرة مصر لدعم قدرات الاتحاد الافريقى على الوساطة ومنع النزاعات.
كما يناقش الوزراء اقتراح النيجر بالتضامن القارى ضد بوكو حرام وعرض النيجر استضافة القمة الإفريقية فى يونيو 2019 وعرض سوزيلاند استضافة قمة يونيو 2020 وعرض زامبيا استضافة قمة يونيو 2022.
ويتضمن جدول الأعمال مناقشة اقتراح تشاد لاستضافة المركز الإفريقى لتكنولوجيا المعلومات فى نجامينا واقتراح بنين لتحويل مدرسة التراث الإفريقى لمدرسة ذات رسالة إفريقية واقتراح أنحولا لتأسيس منتدى لثقافة السلام بإفريقيا وبحث المبادرة الافريقية للتعليم من أجل السلم والتنمية من خلال الاديان والثقافات ومقترح الكاميرون لانشاء لجنة فنية متخصصة لمسائل الاقتصاد والامن البحريين.
كما يبحث وزراء الخارجية مشروع الاعلانات والقرارات المنتظر صدورها عن القمة الافريقية.. كما يبحث وزراء الخارجية الافارقة خلال جلسات عملهم المغلقة عددا من التقارير تمهيدا لاعتمادها فى مقدمتها التقرير السنوى للمفوضية الإفريقية لعام 2014 والتقرير المرحلى للمفوضية الافريقية عن دعم الاتحاد الافريقى لمكافحة مرض الايبولا فى غرب إفريقيا وتقرير المفوضية عن مصادر التمويل البديلة وتقرير عن اجندة 2063 للاتحاد الافريقى.
وتمتد النقاشات لبحث تقارير المؤتمرات الوزارية القطاعية الافريقية ومن بينها تقارير مؤتمرات واللجان الوزارية لوزراء النقل والصخة والتجارة والوزراء المعنيين بمكافحة المخدرات ووزراء التنمية الاجتماعية والشباب والثقافة والموارد المعدنية .
ويبحث وزراء الخارجية الافارقة كذلك تقرير مجلس الاتحاد الافريقى الاستشارى لمكافحة الفساد وتقرير المفوضية الافريقية عن الوضع فى الشرق الاوسط وفلسطين وتقرير عن انشاء مركز افريقى لمكافخة الامراض والوقاية منها وتقرير عن التدفقات المالية غير المشروعة فى إفريقيا وتقرير عن مؤتمر اطراف القدرة الافريقية لمواجهة المخاطر.
كما يتم بحث تقارير اللجان الفرعية للمجلس التنفيذى لوزراء الخارجية ومن بينها تقرير اللجنة الوزارية للترشيحات الافريقية فى المنظومة الدولية وانتخاب أحد عشر عضوا فى المجلس الاستشارى لمكافحة الفساد فى افريقيا وانتخاب سبعة أعضاء فى لجنة الاتحاد الإفريقى للقانون الدولى وانتخاب رئيس ونائب لرئيس مجلس الجامعة الافريقية وانتخاب البلد المضيف لمقر رئاسة الجامعة الافريقية.
وتختتم الجلسات باعتماد المقررات والاعلانات الصادرة عن المجلس التنفيذى لوزراء الخارجية وبحث مشاريع القرارات والاعلانات الصادرة عن مؤتمر القمة.