التوقيت السبت، 27 فبراير 2021
التوقيت 11:08 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| جزار يحكي كيف حاولوا قتل ابنه لإخراجه من الشقة

<p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">انتقلت كاميرا "دوت مصر" إلى مسكن عائلة الحاج سالم الجزار بحي الشرابية، بعد أن أصيب ابنه الوحيد بـ8 طعنات على يد أبناء صاحب العقار، حسب الاتهام الموجه من النيابة، ما تسبب في قطع شرايينه، للضغط على والده لترك الشقة، بعد أن فشلت جميع حيلهم لإخراجه منها.</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span style="color: rgb(255, 0, 0); line-height: 1.7 !important;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">العافين عن الناس</span></span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">"والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" و"حسبي الله ونعم الوكيل" هكذا بدأ حديثه مع "دوت مصر" ساردا معاناة أسرته التي تسكن الطابق الأخير مع رائحة الغنم والكلاب، التي وضعها أصحاب البيت في السطح، غير مكترثين بالأذى الذي يلحق بهم، وتابع: "رغم كل هذا تصالحت معهم، وكنت أبادلهم السلام والتحية  مع استمرار تجاهلهم لي ولزوجتي".</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span style="color: rgb(255, 0, 0); line-height: 1.7 !important;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">كسر اللمبة</span></span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">وتابع: "بعد مرور عدة أيام على الصلح الذي ظل من طرف واحد، فتح سالم باب شقته ليجد أحد أبناء صاحب العقار يكسر لمبة السلم، فعاتبه "ليه يا ابنى كده؟"، حينها لم ينتظر ابن صاحب العقار ليغلق باب الشقة في وجهه، واستطرد في حرج "دى عيبة كبيرة قوي قفل الباب في وشي".</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">واستطرد قائلا: "جاء الأبناء الأربع ووالدهم، طالبين مني الاجتماع  للمرة الثانية من أجل عقد مصالحة وقراءة الفاتحة"، وأكمل: "أجيلهم يمين يجولي شمال أجيلهم شمال يجولي يمين"، ولم يمض على الصلح سوى 3 أيام "وكان دم محمد ابني يفارق جسده".</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span style="color: rgb(255, 0, 0); line-height: 1.7 !important;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">شروع في القتل</span></span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">استكمل الوالد حديثه "ابني  راجع من الشغل الساعة 2 بالليل، جه واحد من الأربعة قال له: "إنت جيت يا حيلة أمك، إحنا هنطلعك لأبوك جثة"، وانهالوا عليه بالمطاوي والأسلحة البيضاء ليتسببوا في إصابته بـ 8 طعنات، وتعالت الأصوات لتفتح الأم الشقة متسائلة "فيه إيه تحت؟"، ليرد عليها أحد أبناء صاحب العقار والزوجة التي شاركت في ضرب المجني عليه "مفيش حاجة يا حاجة ادخلي جوه".</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">وواصل: "ظل محمد </span><span style="font-size: 18.1818180084229px; line-height: 27.8181819915772px;">يصيح </span><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">"أنا يامّا أنا يامّا"، قبل أن يتمكن من الصعود إلى الشقة، حاولتُ كتم الدم بيدي لكني فشلت، فنقلناه إلى مستشفى معهد ناصر، حيث أجريت له عملية جراحية بعد قطع شرايين وأوردة الإبط الأيسر، إضافة لطعنات في الفخذ والقدم والظهر وفروة الرأس وأعلى الصدر".</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span style="color: rgb(255, 0, 0); line-height: 1.7 !important;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">حادثة محمد لم تكن الأولى</span></span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">واستكمل حديثه: "فضحوا الست اللي في الدور اللي تحت، وطلّعوا عليها سمعة وحشة عشان تسيب البيت، وتسبّبوا فى وفاتها بمستشفى معهد نصر لعدم تحمّلها الفضيحة". </span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span style="color: rgb(255, 0, 0); line-height: 1.7 !important;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">البنى آدم مابيتعوضش</span></span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><span dir="RTL" style="line-height: 1.7 !important;">أضاف زوج أخت المجنى عليه: "محمد خد 75 غرزة، واحتاج إلى 12 كيس دم عشان العملية"، ووصف محمد بقوة الجسم وقدرته على ذبح العجول بمفرده، واستكمل: "لازم يعمل عملية كمان عشان فيه احتمال للعجز، كل ده ليه؟ عشان خاطر شقة ولا عشان خاطر بيت ولا فلوس، يغور كل ده بس البني آدم مابيتعوضش".</span></p><p style="margin: 0px 0px 30px; font-size: 18px; line-height: 30.6000003814697px; color: rgb(0, 0, 0); font-family: 'Droid Arabic Naskh'; text-align: justify;"><img src="https://dotmsrstaging.s3-eu-west-1.amazonaws.com/uploads/uploads/dsc01410.jpg" style="vertical-align: middle; max-width: 100%; border: none !important; line-height: 1.7 !important; height: auto !important; margin: 0px !important;" /></p>