التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 03:27 م , بتوقيت القاهرة

امرأة وأوروبيان يسرقون 2.8 مليون من آسيوي في الإمارات

اتهمت النيابة العامة في دبي، أمس الاثنين، امرأة آسيوية ورجلين أوروبيين فارين من العدالة، بسرقة مليونين و800 ألف درهم من بائع آسيوي،  بعد الاعتداء عليه بالضرب عند خروجه من أحد البنوك.


وأوضحت صحيفة "الخليج" الإماراتية، اليوم الثلاثاء، أن النيابة العامة أكدت في أمر إحالتها القضية لمحكمة الجنايات في الإمارات، أن الرجلين تمكنا من الهرب بعد تنفيذ الجريمة، لكن الشرطة تمكنت من ضبط المتهمة في دولة مجاورة بعد البحث عنها.


كما أشارت إلى أن المتهمين الهاربين اعتديا على البائع باللكم والركل، ما أدى لشل حركته، وذلك بعد خروجه من البنك وبحوزته المبلغ المالي المشار إليه، وأوضح البائع في إفادته بتحقيقات النيابة العامة، أن المتهمين تمكنا من الاستيلاء على الحقيبة التي كان يحملها، ولاذا بالفرار، مشيرا إلى أنه لم يلاحظ قبل وقوع الجريمة وجود أشخاص يراقبونه عند خروجه من البنك.


 وبينت تحقيقات النيابة العامة في دبي، أنه بالتدقيق في سجلات كاميرات المراقبة الموجودة في الفندق، تبين اعتداء المتهمين الهاربين على الأسيوي وسرقة حقيبته، إذ رصدت أيضا سيارة بداخلها المتهمة التي كانت في انتظار المتهمين بعد سرقة حقيبة الأموال وساعدتهما على الهرب - بحسب الصحيفة.


كما أضافت الصحيفة، أن المتهمين هربا إلى دولة مجاورة للإمارات، بالتنسيق مع أجهزة الشرطة في هذه الدولة، وتمكنت من القبض على المتهمة، وعثرت بحوزتها على مليونين و42 ألف درهم، وسلاسل ذهبية وأجهزة إلكترونية وساعات يد، وبعد القبض عليها  أقرت المتهمة بمشاركة الهاربين في عملية السرقة.