التوقيت السبت، 03 ديسمبر 2022
التوقيت 08:07 ص , بتوقيت القاهرة

مؤتمر مواجهة التطرف يشكر "السيسي" على الرعاية

وجه المشاركون في مؤتمر "نحو استراتيجية عربية شاملة لمواجهة التطرف"، الذي عُقد بمكتبة الإسكندرية الأسبوع الماضي، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، على وضع المؤتمر تحت رعايته، والتنظيم الجيد الذي قامت به المكتبة، بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية، وجامعة الدول العربية.


وبلغ عدد المشاركين في المؤتمر 250 مثقف وإعلامي، فضلا عن ممثلي الهيئات الدينية الإسلامية والمسيحية، نصفهم من العرب، الذين وفدوا إلى الإسكندرية من جميع البلاد العربية، للمشاركة في أعمال المؤتمر.


وأرسلت مكتبة الإسكندرية البيان الختامي لرئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ووزير الخارجية، والأمين العام لجامعة الدول العربية، ووسائل الإعلام المصرية والعربية والعالمية.


وقال مدير مكتبة الإسكندرية، الدكتور إسماعيل سراج الدين، إنه تلقى العديد من رسائل التقدير والتحية من المشاركين، فضلا عن أن المؤتمر حظي بتغطية إعلامية واسعة في مختلف العواصم العربية، وليس فقط مصر.


وأضاف أن هناك العديد من المؤسسات البحثية العربية أعلنت رغبتها في تنظيم فعاليات مشابهة لمواجهة التطرف في دول عربية أخرى، بالتنسيق مع مكتبة الإسكندرية، وجامعة الدول العربية، وهو ما يجري التشاور بشأنه في الوقت الحاضر.


وأكد سراج الدين أن مكتبة الإسكندرية عازمة على الأخذ بالتوصيات التي وردت في البيان الختامي للمؤتمر، ومنها إنشاء مرصد لمواجهة التطرف، مشددا على أن استراتيجية مواجهة التطرف ينبغي أن تتسم بالاستدامة، والشمول، ولا تقتصر على انفعال لحظي أو اهتمام عابر، وهو ما تحرص عليه مكتبة الإسكندرية.