التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 03:39 م , بتوقيت القاهرة

تأكيدا لـ"دوت مصر " محمود حسين مازال أمينا لـ"الإخوان"

<p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="font-size:20px;">أكد </span><span style="font-size: 18.1818180084229px; line-height: 27.8181819915772px;">الأمين العام لجماعة الإخوان، الدكتور محمود حسين، دعمه لما أسماه  بـ"دعوات توحيد الصف الثوري"، قائلا:</span><span style="font-size:20px;"> إنه بقدر ما مثل الحكم ببراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك وعدد من معاونيه من رجال وزارة الداخلية في عهده، من صدمة للشعب المصري خاصة، وللرأي العام العالمي عامة، إلا أننا نأمل أن يكون مفتاحا وإيذانا لبدء توحد الصف الثوري في موجة ثورية يسترد من خلالها الشعب ثورته.</span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="font-size:20px;">وقال حسين في بيان اليوم الإثنين، إن الجماعة يهمها التأكيد على القيم والمبادئ والمعاني، وتعلن تأييدها لدعوات توحيد الصف الثوري المخلصة واستعدادها الكامل لبذل كل الجهد لإنجاح هذه الدعوات، فإنها تؤكد أن موقفها لا يعبر عنه إلا ما يصدر عن الجماعة، ولا علاقة لها بأي تصريح لا يصدر عن مكتب الإرشاد أو من يخوله بذلك مهما كان مسماه.</span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="font-size:20px;">وأضاف حسين، الذي </span><span style="font-size: 18.1818180084229px; line-height: 27.8181819915772px;">ترددت أنباء عن إقالته من منصبه، </span><span style="font-size:20px;">أن ما صدر مؤخرا من بيانات باسم شباب الجماعة، فإن الجماعة مع احترامها لكل الفئات، تعلن أنه ليس هناك كيان باسم شباب الإخوان وإن كانوا ممثلين في كل مؤسسات وهياكل الجماعة.</span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="font-size:20px;">وأشار إلى أن  الجماعة تؤكد استمرار النضال والتظاهر السلمي والحراك الثوري السلمي المبدع وعدم الانجرار للعنف وأنه هو السبيل الوحيد لرحيل النظام وعودة المسار الديمقراطي والشرعية الدستورية واحترام إرادة الشعب التي عبر عنها من خلال صناديق الانتخابات واعتمادها كأداة وحيدة للممارسة الديمقراطية.</span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="font-size:20px;">واختتم: إن الجماعة تعلن دعمها الكامل لكل دعوة مخلصة لإنشاء تحالف واسع النطاق يجمع كل القوى الثورية السياسية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات حقوق الإنسان والقوى الطلابية والأفراد، مهما اختلفت توجهاتهم العقائدية، طالما التزموا برفض النظام والمطالبة بعودة الديموقراطية لمصر.  </span></p><p dir="RTL" style="text-align: justify;"><span style="font-size: 18.1818180084229px; line-height: 27.8181819915772px;">وكان الدكتور عزام التميمي، القيادي بالتنظيم الدولي للاخوان، قد أكد سابقا في تصريح خاص لـ"دوت مصر" أنه لاصحة لإقالة محمود حسين الأمين العام لجماعة الإخوان.</span></p>