التوقيت الجمعة، 17 سبتمبر 2021
التوقيت 12:53 ص , بتوقيت القاهرة

"التضامن" تعقد سيمنار حول تطوير دور المسنين

أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، أنها عقدت "سيمنار" حول تطوير دور رعاية المسنين لتطوير آليات العمل بكافة مؤسسات الرعاية الاجتماعية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وذلك تحت رعاية وزير التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة والي.


 


وتناول السيمنار التي شاركت فيه الجمعيات العاملة في مجال رعاية كبار السن والأكاديميين والمتخصصين في مجال طب المسنين والهيئات المعنية بالخدمات المقدمة لكبار السن لمناقشة معايير الجودة بمؤسسات رعاية المسنين.


وأكدت رئيس قطاع الرعاية والتنمية، عزيزة يوسف في بيان اليوم الخميس، حرص الوزارة على إجراء حوار مجتمعي لوضع معايير لجودة الخدمات المقدمة بمؤسسات رعاية المسنين والبالغ عددها 176 دارا للمسنين تتفق والمعايير الدولية وأنه تم طرح أربعة محاور رئيسية للمناقشة منها ما يتعلق بالبنية والبيئة من حيث ملائمة البيئة وحجم وتصميم المبني وموقعه كذلك وضوح أهداف الدار وجودة الإقامة والتجهيزات وسلامة المبنى.


فيما شمل المحور الثاني التنظيم الإداري والجهاز الوظيفي وجاءت معاييره مشتملة على فاعلية مجلس الإدارة ومواصفات دار المسنين والجهاز الوظيفي والتشريعات المنظمة للعمل ولجان الإشراف ومراجعة قيم الإدارة وشروط الإقامة والالتحاق بالدار وفاعلية نظام المتابعة والتوجيه فيما تناول المحور الثالث مختلف أوجه برامج الرعاية اجتماعية ونفسية وصحية وغذائية وترويحية وثقافية ودينية.


وتناول المحور الرابع والخاص ببرامج حماية وحقوق المسن واشتملت على عدة معايير منها احترام خصوصية وسرية المسن وسياسة الدار لحمايته من الإهمال والإساءة وبرامج التوعية وتنمية القدرات لحمايته وكفاءة التعامل مع تظلماته وشكاويه كذلك مشاركة المسن في صنع القرار بالدار وحسن مظهره وجاء المعيار الأخير بتناول القيم والاتجاهات الأساسية في تعامل مقدمي الرعاية له.