التوقيت السبت، 13 أغسطس 2022
التوقيت 02:53 م , بتوقيت القاهرة

2014.. اتهامات "المثلية الجنسية" عرض مستمر

أثارت حوادث المثلية الجنسية التي تكررت في عام 2014 جدلا واسعا في المجتمع المصري الذي يوصف بـ"المحافظ"، فما بين وقائع "حمام باب البحر"، "زواج الرجال"، و"مثليو الزمالك" وما بينهما من وقائع، سُلطت الأضواء على حياة المثليين في مصر.


مثليو الزمالك


"الحبس سنة مع الشغل والنفاذ، والمراقبة لمدة مماثلة" كان حكم محكمة جنح قصر النيل لخمسة متهمين، أدانتهم المحكمة بإنشاء شبكة لتجارة الجنس المثلي، بمنطقة الزمالك بالقاهرة.


شارع أبوالفدا بالزمالك، اختارته فتاة لتستأجر فيه مجموعة من الشقق السكنية تستقبل فيها المثليين ومنهم رجال أعمال عرب، لإقامة حفلات جنس جماعية مقابل 3 آلاف جنيه هي سعر الليلة الواحدة للمصريين، و10 آلاف جنيه لغيرهم، وردت تلك المعلومات لرجال مباحث الآداب، وبتأكد التحريات و تقنين الإجراءات تم مراقبة تلك الفتاة و مداهمة مكان تواجدها ليتم ضبط لـ5 متهمين بأوضاع مخلة.


حمام باب البحر


في مطلع الشهر الجاري، ألقت قوات الأمن القبض على 26 رجلا داخل الحمام، ووجهت لهم تهم ممارسة الفجور، وعرضوا على الطب الشرعي، الذي اثبت ان 7 منهم فقط هم من يمارسوا الفجور.


وورد بتحريات المباحث أن صاحب الحمام، يؤجر مقر عمله لراغبي ممارسة المثلية الجنسية، مقابل 200 جنيه، ومن جانبهم، أنكر المتهمون ما وجه إليهم، وقالوا إنهم ترددوا على الحمام من أجل العلاج والاستحمام.


وحددت نيابة الازبكية يوم 21 ديسمبر الجاري أولى جلسات محاكمة أمام محكمة الجنح ووجهت لهم تهمة ممارسة الفجور.

زواج المثليين


في الواقعة الأشهر في هذا العام، قام مجموعة من الشباب بإقامة حفل زواج لاثنين منهما في سبتمبر الماضي على متن مركب في النيل، بعد أن قاموا بنشر الفيديو الخاص بالاحتفال على الانترنت، ليثر الكثير من الجدل.


وبعد التعرف على المتهمين من خلال الفيديو المنشور تم القبض إلقاء عليهم، ووجهت النيابة العامة لهم تهمة الاعتياد على ممارسة الفجور، وقالت إن الأول والثالث حرضوا و سهلوا للمتهمين الرابع و حتى الثامن ارتكابه.


قضت محكمة جنح قصر النيل، بحبس 8 من أبطال فيديو "زواج المثليين"، لمدة 3 سنوات، واتضح من خلال الحيثيات براءة المتهمين من ممارسة الجنس المثلي، ومعاقبتهم بالحبس فقط على نشر فيديو منافي للأداب العامة، وينتظر المتهمين الحكم النهائي عليهم يوم 27 من ديسمبر الجاري في الاستئناف المقدم منهم على الحكم الصادر بحبسهم.

شبكة مدينة نصر


في أبريل الماضي، ضبطت مباحث الآداب داخل إحدى شقق مدينة نصر، شبكة لممارسة المثلية الجنسية، واعترف قائد الشبكة "كامل، ع"، موظف بشركة "اتصالات"، أمام نيابة مدينة نصر بممارسة المثلية مع متهمين آخرين، ضبطوا برفقته داخل الشقة، وأضافوا جميعهم في التحقيقات أنهم "نفخوا" صدورهم بالسيليكون، وأخذو حقن هرمونات لتكبيرها، وصبغوا شعورهم وارتدوا عدسات لاصقة.


حدد "كامل" 200 دولار للمارسة الجنس المثلي في شبكته، حيث أن الشبكة كانت تتمتع بزبائن أجانب و مصريين من مستويات عليا.


التشبه بالنساء


تبادل 4 رجال من المثليين ارتداء ملابس سيدات للتشبه بهن، وبعد إدانتهم في ممارسة الشذوذ الجنسي، قضت محكمة جنح مدينة نصر، بحبس 3 من المتهمين 8 سنوات، وحبس المتهم الرابع 3 سنوات، بعد أن أكدت التحقيقات أنهم أقاموا حفلات لممارسة الشذوذ الجنسي داخل شقة أحدهم.