التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 01:34 ص , بتوقيت القاهرة

العريان يؤم مرسي في الصلاة داخل قفص الاتهام

أمَّ القيادي الإخواني، عصام العريان، الرئيس الأسبق محمد مرسي، وقيادات الإخوان المتهمين في أحداث الاتحادية، لأداء صلاة الظهر داخل قفص الاتهام، خلال سير الجلسة، فيما انعزل منسق حركة "حازمون"، جمال صابر، عن باقي المتهمين ولم يشاركهم الصلاة.


وعلت التكبيرات في أثناء الصلاة، لتصل إلى قاعة المحكمة خلال استماع هيئتها لمرافعة الدفاع.


وجاء ذلك خلال نظر محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، لمرافعة دفاع المستشار الأمني للرئيس الأسبق محمد مرسي، المتهم أيمن هدهد، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث الاتحادية".


ويحاكم في القضية كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي، و14 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، على رأسهم محمد البلتاجي، وعصام العريان، ونائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الأسبق، أسعد الشيخة، ومدير مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، أحمد عبد العاطي، ومستشار رئيس الجمهورية الأسبق، أيمن عبد الرؤوف، وعلاء حمزة، بالإضافة إلى عدد من الهاربين، ومنهم عبدالرحمن عز، أحمد المغير، والداعية وجدي غنيم، وآخرين.


وكانت النيابة العامة قد نسبت إلى لمتهمين ارتكاب جرائم القتل، والتحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية في 5 ديسمبر 2012، والذين احتجوا على إصدار الرئيس الأسبق إعلانا دستوريا مكملا في نوفمبر 2012، والذي تضمن تحصينا لقراراته من الطعن عليها قضائيا، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص، بينهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، وإصابة العشرات.