التوقيت الأربعاء، 14 أبريل 2021
التوقيت 07:10 م , بتوقيت القاهرة

طلاب أولى ثانوى يؤكدون انتظام سيستم الامتحان وسهولة أسئلة التاريخ والكيمياء

امتحانات الصف الثانى الثانوى العام
امتحانات الصف الثانى الثانوى العام
أكد طلاب الصف الأول الثانوى العام، أن سيستم الامتحان عمل بشكل منتظم، وتم أداء امتحان مادتى التاريخ والكيمياء دون صعوبات عدا مشكلة ضعف الإنترنت، موضحين أن الأسئلة فى المادتين بسيطة واعتمدت على الفهم وبها أجزاء للطلبة الفائقين.
 
وأشار الطلاب إلى أن تجربة الامتحانات الالكترونية للفصل الدراسى الأول التى بدأت يوم 27 فبراير الماضى وانتهت اليوم الإثنين استفادوا منها، خاصة فى أداء أول امتحان لهم فى التقييم الجديد، مؤكدين أنه يعتمد على فهم الطالب للمعلومة والمذاكرة بشكل مختلف يحقق نواتج التعلم فى الدروس والمقرر الدراسى.
 
وذكر الطلاب أن طبيعة الأسئلة فى الامتحانات الإلكترونية سهلة لا تحتاج إلى كتابة كثيرة ولكنها تعتمد على طالب فاهم ومركز حتى يتمكن من الإجابة عن الأسئلة بشكل صحيح وعلمى، كما أكد الطلاب أن الامتحانات الإلكترونية تحتاج إلى التدريب عليها بشكل متواصل من خلال مصادر التعلم المتاحة من قبل وزارة التربية والتعليم، فيما رصد بعض الطلاب على مشكلات الامتحانات الإلكترونية منها ضعف شبكة الإنترنت فى المدارس، متابعين: شبكات النت فى المدارس لا تتحمل اعداد الطلاب فى المدارس ومن ثم يشتكى الطلاب من صعوبة الدخول على منصة الامتحان فى كثير من الأحيان .
 
وانطلقت امتحانات الفصل الدراسى الأول لصفوف النقل بالمرحلتين التعليم الأساسى والثانوى العام 27 فبراير الماضى وتستمر حتى 11 مارس الجارى، حيث أدى تلاميذ المرحلة الإبتدائية الامتحانات متعدد التخصصات فى مواد العربى واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم والدراسات بواقع ساعتين لكل صف دراسى بواقع 30 سؤالاً فى كل صف من الرابع حتى السادس الابتدائي، كما انتهى طلاب المرحلة الإعدادية من أداء الاختبار المجمع بواقع 35 سؤالاً فى جميع المواد، كما اختبر طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى إلكترونيا فى أول أسبوع لهم بامتحانات الفصل الدراسى الأول ويستكملوا امتحاناتهم خلال الأسبوع الجارى.
 
 
شددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى على عدم السماح للطلاب باصطحاب الكتب الخارجية أو المذكرات أو التليفونات المحمولة أو أى أجهزة تساعد على الغش، والتنبيه على الطلاب فى مكان ظاهر باللجان على أن حيازة التليفون المحمول حتى وان كان مغلقا يعتبر شروعا فى الغش والاخلال بنظام الامتحان، وهو ما سيعرض الطالب للمساءلة القانونية.
 
كما نبهت الوزارة على و ضرورة توقيع الملاحظين بكشوف الملاحظة المعدة من قبل مدير المدرسة ومسئول شئون الطلبة والموضح بها رقم اللجنة والفترة الامتحانية، على أن تحتفظ المدرسة بتلك الكشوف لتحديد المهام والمسئوليات مع ضرورة إلتزام الملاحظين بأسماء الطلاب الواردة بكشوف المناداة لكل لجنة فرعية والتأكد من شخصية الطلاب والتنبيه على الطلاب بضرورة التوقيع بكشوف الحضور لكل جلسة امتحانية.